EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

MBC FM: ماليزيا تعتمد "الطب الإسلامي"

الطب الإسلامي

البرلمان الماليزي يعتمد الطب الإسلامي كواحد من تخصصات الطب التقليدي المكمل، وذلك بعدما وافق قسم الشؤون الدينية بمكتب رئاسة الوزراء والدوائر الدينية بالولايات الماليزية، وأفاد وزير الصحة الماليزي بأن إشعار اعتماد وزارة الصحة لممارسة الطب الإسلامي كواحد من أنواع الطب التقليدي إضافة للطب الهندي والصيني سيصدر بعد أن يناقش البرلمان القرار.

  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

MBC FM: ماليزيا تعتمد "الطب الإسلامي"

اعتمد البرلمان الماليزي الطب الإسلامي كواحد من تخصصات الطب التقليدي المكمل، وذلك بعدما وافق قسم الشؤون الدينية بمكتب رئاسة الوزراء والدوائر الدينية بالولايات الماليزية.

وقال ياسر الشمراني في حلقة الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين أول 2012 من برنامج السهرة بأولها أن وزير الصحة الماليزي أفاد بأن إشعار اعتماد وزارة الصحة لممارسة الطب الإسلامي كواحد من أنواع الطب التقليدي إضافة للطب الهندي والصيني سيصدر بعد أن يناقش البرلمان القرار.

ووفقا للدكتور زامل مطوف - وهو خريج كلية الطب بجامعة المنصورة بمصر  ويعمل حاليا في الجمع بين الطب التشريحي والطب الروحي- فإن الطب الإسلامي بدأ في ماليزيا مع دخول الإسلام إليها، وانتشر في البلاد بواسطة علماء الدين والمعالجة بالقرآن.

وأضاف مطوف أن الطب الشرعي الإسلامي تطور ليأخذ بعدا أكاديميا واسعا حيث أنشئت له كليات خاصة، وأصبح يمارس في عيادات خاصة أيضا، كما دخل مجاله أطباء من مختلف تخصصات الطب البشري والعلاج النفسي.

يشار إلى أن ممارسات الطب الإسلامي تنتشر بشكل ملحوظ في ماليزيا، ويقوم به خبراء مختصون بالعلم الشرعي والطب الشعبي، وتشمل أنواعه الرقية الشرعية بأنواعها، والفصد والحجامة وما أثر عن النبي الكريم - صلى الله عليه وسلم -  في الاستطباب بالعسل والحبة السوداء وغيرهما والتداوي بالأعشاب، إضافة للمعالجات الروحية والنفسية.