EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

فهدان يحاولان افتراس امرأة في محمية برية بجنوب إفريقيا

المرأة والفهد
المرأة والفهد
المرأة والفهد
المرأة والفهد

امرأة بريطانية تنجو من الموت بأعجوبة بعد وقوعها ضحية لفهدين كانت تلاعبهما في محمية حياة برية بجنوب إفريقيا. الغريب في الأمر أن زوجها كان يقف على مقربة منها وظل يصور الوقعة بالكاميرا التي كانت بصحبته دون أن يبادر بإنقاذها، وظلت المرأة تصارع الموت حتى تدخل رواد الحديقة وأنقذوها.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

فهدان يحاولان افتراس امرأة في محمية برية بجنوب إفريقيا

نجت امرأة بريطانية من الموت بإعجوبة بعد تعرضها لمحاولة افتراس بين أنياب فهدين كانت تلاعبهما في محمية حيوانات برية في جنوب إفريقيا، وظلت المواطنة تصارع الموت لمدة 3 دقائق بين أنياب الفهدين. وذكرت حلقة يوم الثلاثاء 8 مايو/أيار 2012 من برنامج "السهرة بأولها" -يقدمها ياسر الشمراني وغادة العلي- أن فيوليت دي ميللو (60 عامًا) لم تكن تتوقع بتاتًا أن تصير فريسة لهذين الفهدين.

وكانت العجوز البريطانية قد دُعيت خلال رحلة سفاري إلى زيارة المحمية الواقعة في مدينة بورت إليزابيث المطلة على المحيط الهندي مع زوجها أرتشي (64 عامًاولم تَمْضِ سوى دقائق على محاولتها مداعبة فهدين داخل القفص، حتى باغتها أحدهما بالهجوم وطرحها أرضًا ثم شاركه الآخر في نهش رأسها وبطنها وساقيها، حسب صحيفة "ذا ديلي ميل" البريطانية.

وقالت دي ميللو التي نُقلَت إلى المستشفى بعد الهجوم الذي استغرق ثلاث دقائق: كان شيئًا مرعبًا، وحدث بسرعة جدًّا.. في دقيقة واحدة ألقاني على الأرض فهد وأخذ الآخر يعض رأسي.. وكان لا بد أن أتظاهر بالموت".

وفي تلك اللحظة، نجح مرشد بالمحمية في سحب الفهد الذي بادر بالهجوم بعيدًا عن المرأة، ولكن للأسف تدخَّل فهد آخر ليشارك في محاولة افتراس العجوز. ولم تَنْتَهِ الأزمة حتى تدخَّل سائحون في المحمية لإبعاد الفهدين وإخراج السيدة البريطانية خارج المكان.

الطريف في الوقعة أن زوج المرأة كان يقف خارج القفص أثناء الحادث، فتمكَّن من التقاط صور للهجوم، ووصف الأطباء السيدة البريطانية التي خضعت لعلاج فوري لجروحها بأنها محظوظة؛ لعدم فقدها إحدى عينيها في الهجوم.