EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

دفن نفسه حيا MBC FM: شاب سريلانكي يدفع حياته ثمنا لرقم قياسي

شاب سريلانكي

شاب سريلانكي دفن نفسه حيًا

أراد أن يحطم الرقم القياسي في البقاء مدفونا تحت الأرض أطول فترة ممكنة، فساعده الموت على أن يظل في باطن الأرض إلى الأبد.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

دفن نفسه حيا MBC FM: شاب سريلانكي يدفع حياته ثمنا لرقم قياسي

دفع شاب سريلانكي يبلغ من العمر 24 عاما حياته ثمنا لرغبته في تحطيم الرقم القياسي العالمي للبقاء مدفونا تحت الأرض أطول فترة ممكنة، وفق ما أعلنته الشرطة السريلانكية.

وذكرت حلقة الأربعاء 7 مارس/آذار 2012 من برنامج "السهرة بأولها" -يقدمه ياسر الشمراني- أن الشاب جاناكا كومارا باسناياكيه -وهو عضو في الدفاع المدني- أراد أن يدفن نفسه تحت الأرض لمدة سبع ساعات كاملة.

وأضاف مفتش الشرطة و. م. سيريواردينا أن والدة الشاب شعرت بالذعر، مما اضطر فريق الدفاع المدني إلى الفتح على الشاب قبل انتهاء نصف المدة التي كان مقررا أن يمكث خلالها تحت الأرض، ومن ثم وجدوه مغشيا عليه قبل أن يفارق الحياة عند وصوله إلى المستشفى.

وأشارت الشرطة إلى أنها عثرت على رسالة يفترض أن الشاب كتبها، وأوضح فيها أنه كان يحاول تحطيم "الرقم القياسي العالمي" وأن لا أحد يتحمل المسؤولية إن لم يخرج حيا يرزق.

وكان الشاب قد طلب من بعض أصدقائه وأقربائه مساعدته في حفر خندق عمقه 2,1 متر، ثم رصفه بألواح خشبية ودخل فيه، وقد غطى الخندق بالتربة؛ إلا أن المنية وافته قبل أن يحقق حلمه.