EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2011

MBC FM نقلاً عن الأمير خالد بن سلطان: أبي علمنا حب الوطن والشعور بالمسؤولية

الأمير خالد بن سلطان ووالده الراحل

الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز ونجله الأمير خالد

الأمير خالد بن سلطان يصف علاقته بوالده الراحل الأمير سلطان بن عبدالعزيز بأنها علاقة حب بلا حدود وتقدير بلا مثيل وإمعان في خدمته، للفوز برضاه، إنها مزيج من علاقة الابن بأبيه، والخادم بسيده، والجندي بقائده، والتلميذ بأستاذه، والمحب بأعز من يحب...

نعى الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعدُ وزير الدفاع والطيران للشؤون العسكرية؛ والده الأمير سلطان بن عبد العزيز، مؤكدًا أنه كان نِعْم الوالد، وأنه أدى واجبه كما ينبغي تجاه أبنائه.

وأضاف الأمير خالد حسب ما ذكرت MBC FM، يوم الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2011، في تغطيتها الخاصة لرصد ردود الفعل على رحيل الأمير سلطان- أن والده أحسن تربيته هو وأشقائه، وأنه ربَّاهم على الشعور بالمسؤولية وحب الوطن والتضحية من أجله.

وأشار الأمير إلى أن والده ربَّاهم على الشجاعة في الرأي، والصدق في القول، والأمانة في العمل. وأكد أنه باختصار ربَّاهم على "الجمع بين القسوة والشدة اللازمتين وبين الرحمة واللين الواجبين".

واعتبر الأمير خالد أن والده كان أبًا مثاليًّا، وأنه كان بالنسبة إليهم القدوة الحافزة، وأن ذلك كان يتم في حكمة وحزم، وأنه وأشقاءه تعلموا من أبيهم الصبر والجلَد، والاستماتة في سبيل المملكة، كما أنه لم يبخل عليهم بشيء في سبيل تعليمهم المثل والمبادئ والقيم، وحب العائلة وخدمة أفرادها، وعلَّمهم الترابط والتلاحم في العسر قبل اليسر.

وأكد الأمير خالد أنه يحاول التشبُّه بوالده والاقتداء به في حب العمل والقيام بالواجب.

وعلى مستواه الشخصي، أكد الأمير خالد أنه لن ينسى أبدًا موقف والده معه ومؤازرته إياه أثناء حرب الخليج الثانية؛ حينما كان يشغل منصب قائد القوات المشتركة ومسرح العمليات، مشددًا على أن والده الأمير سلطان كان الدرع الذي يحتمي به، وأن توجيهاته اليومية أثناء الأزمة والحرب كان لها دور كبير في اتخاذ القرار الصائب.

وأضاف الأمير خالد أنه تعلَّم من والده تنظيمه وقدرته الفائقة على استيعاب جوانب الموضوع مهما كان شائكًا، وقدرته على اتخاذ القرار الملائم في التوقيت الموائم، وتفصيل الأوامر بالقدر المكافئ لصلاحيات الشخص الصادرة إليه، وإعطاء الحرية للمرؤوسين بما يوافق مبدأ مركزية التخطيط ولا مركزية التنفيذ.. كل ذلك في إطار من مراعاة كاملة للنواحي الإنسانية، متوجًا كل ذلك بابتسامته الهادئة التي تشيع الطمأنينة في نفوس المحيطين به.

ولخَّص الأمير خالد علاقته بأبيه بأنها كانت "علاقة حب بلا حدود، وتقدير بلا مثيل، وإمعان في خدمته للفوز برضاه.. إنها مزيج من علاقة الابن بأبيه، والخادم بسيده، والجندي بقائده، والتلميذ بأستاذه، والمحب بأعز من يحب".