EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2014

9 خطوات تحميك من الخوف والتردد.. تعرف عليها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الفزع والتردد والخوف من أشياء بعينها، هو ابتلاء من الله وله في ذلك حكمة، واعتقادك أنه ابتلاء من الله هو بداية العلاج إن شاء الله، وهذه الاضطرابات يطلق عليها "اضطراب الفزع" ويتضمن نوبات من الخوف التي لا يعرف سببه، وتكون مصحوبة بأعراض جسمية وهي في حقيقتها نفسية، وهي محصلة للقلق الذي يسيطر على الأفراد.

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2014

9 خطوات تحميك من الخوف والتردد.. تعرف عليها

الفزع والتردد والخوف من أشياء بعينها، هو ابتلاء من الله وله في ذلك حكمة، واعتقادك أنه ابتلاء من الله هو بداية العلاج إن شاء الله، وهذه الاضطرابات يطلق عليها "اضطراب الفزع" ويتضمن نوبات من الخوف التي لا يعرف سببه، وتكون مصحوبة بأعراض جسمية وهي في حقيقتها نفسية، وهي محصلة للقلق الذي يسيطر على الأفراد.

وقال د. محمد العبدالقادر - في حلقة الأحد 13 يوليو/تموز 2014 - إن الخوف والقلق قد يرجع إلى أسباب مهنية أو وراثية أو مشكلات عائلية أو ردة فعل لمؤثر خارجي، أو بسبب تعاطي بعض المواد المخدرة التي تتسبب في تراخي الجهاز العصبي وتصيبه بعدم القدرة على تحمل المواقف الخطرة.

وأضاف العبدالقادر أن نوبات الخوف يمكن الوقاية والعلاج منها عن طريق:

- الابتعاد عن المواقف التي تثير الخوف والقلق.

- مصاحبة من ترتاح معه كي يساعدك على تخطي حالتك.

- الانشغال بنشاطات تسعدك وتبعدك عن التفكير بما يقلقك.

- التنويع  في التسلية ما بين كتب وبرامج كي تشرح نفسك وتنسيك همك.

- ممارسة النشاطات الاجتماعية التي تشغل وقتك وتحميك من أن تتحول إلى فريسة سهلة للخوف.

- تغيير وضعك الجسدي وقت تعرضك لهذه النوبة.

- ابذل جهدا في السيطرة على أفكارك التي تتعلق بالخوف وتصيبك بالفزع واستبدالها بأفكار إيجابية.

- قراءة القرآن الكريم وترتيله وقوي ثقتك بالله عز وجل.

- مراجعة طبيب نفسي بساعدك على تخطي الأزمة.