EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

"شؤون مع نبيل" يناقش هدر الوقت في رمضان

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في هذه الحلقة من برنامج "شؤون مع نبيل" تحدث الإعلامي السعودي، نبيل المعلمي عن العمل في رمضان، و استضاف كل من..

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

"شؤون مع نبيل" يناقش هدر الوقت في رمضان

في هذه الحلقة من برنامج "شؤون مع نبيل"  تحدث الإعلامي السعودي، نبيل المعلمي عن العمل في رمضان، و استضاف كل من الدكتور محمد عبدالله ال ناجي، عضو مجلس الشورى و رئيس لجنة الإدارة و الموارد البشرية في المجلس، الأستاذ خالد الربيش، كاتب اقتصادي في جريدة الرياض، وميسون أبوبكر، كاتبة في صحيفة الجزيرة، التي شاركتهم الحديث في منتصف الحلقة.

وتساءل المعلمي عن قلة الإنتاجية في شهر رمضان المبارك بناء على استفتاء قام به البرنامج، أظهر أن أغلبية الناس أقرت انخفاض إنتاجيتها في أيام الشهر الفضيل بالمقارنة مع أيام السنة، وعبر المعلمي عن رأيه الخاص حول عدد ساعات عمل المرأة في هذا الشهر، وأكد أنها يجب أن تكون أقل لكي توفق بين صيامها وواجباتها المنزلية وعملها.

كما وضح الدكتور محمد عبدالله آل ناجي عن عدم وجود إشكالية في الإنتاجية  لذوي الوظائف المكتبية نظرا لتقليل ساعات العمل و لوجود جو مناسب مكيف لا يرهق الموظف، ورد المعلمي على هذا الكلام بنتيجة من نتائج الاستفتاء تبين أن 75% من الموظفين ذوي الأعمال المكتبية يبدعون بإهدار الوقت في رمضان.

وأضافت ميسون أبو بكر أنها ترى العمل متعة وعبادة، وأنه مع تواجد الخادمات الآن لا تحتاج المرأة أكثر من ساعتين لتجهيز الإفطار الرمضاني الذي بدوره أصبح يأتي متأخرا، كما شجعت بعيدا عن المثاليات على تقسيم الوقت، تجنبا لإهدار اليوم بأكمله.