EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2014

"الناس للناس" يناقش حقوق المطلقات والآرامل في السعودية

طلاق

فتح الإعلامي "علي الغفيلي" في الحلقة الثالثة من برنامج "الناس للناس" ملف المطلقات والأرامل والمعلقات مالهنّ وما عليهنّ، وأستعرض بعض الحالات من المطلقات والآرامل.

  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2014

"الناس للناس" يناقش حقوق المطلقات والآرامل في السعودية

فتح الإعلامي "علي الغفيلي" في الحلقة الثالثة من برنامج "الناس للناس" ملف المطلقات والأرامل والمعلقات مالهنّ وما عليهنّ، وأستعرض بعض الحالات من المطلقات والآرامل والتي يراها البعض في مجتمعنا كأنها مجرمة ومتهمة وهي لم ترتكب ذنباً، وينظر لها على أنها عبىء وبضاعة فاسدة، وهؤلاء لايعلمون أن الرسول ص، تزوج بمطلقة، فالمطلقة ليس فيها ما يَعيبها، فهذه زينب بنت جحش رضي الله عنه - لما طلقها زوجها "زيد بن حارثة" تزوجت من هو خير منه، رسول ص فأصبحت إحدى أمهات المؤمنين.

وقال "الغفيلي" في بداية الحلقة "في هذه الليالي المباركة يجب أن نتذكر ونذاكر بعضنا، بحقوق الأرامل والمطلقات بيننا، فالطلاق في الإسلام شرعه الله ليكون مخرجاً للزوجيْن الذيْن يصعب أن يستمرا في عقد الزواج، في ديننا وعقيدتنا الطلاق حل ونهاية لمشكلة، لكن ممارستنا اليوم جعلته بداية لمشكلة ونهاية تحفظ لكل أطراف عقد الزواج حقوقهم".

وأضاف "اليوم وللأسف وبسبب تعاملات بعض الأزواج، أضحى الطلاق كارثة ومأساة تحل على المرأة وأطفالها،وهوما أنتج في مجتمعنا العديد من الحالات التي تقبع وتأن تحت إسم ووسم #مطلقة أو #أرملة أو #معلقة في مجتمع لايرحم، وسط غياب لتفعيل دور التشريعات والقوانين"

واستضاف في الحلقة د. ناصر العود مستشار وزير العدل للبرامج الإجتماعية، ورنا سالم المسؤولة الإعلامية في اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل، للحديث عن كيفية تغيير نظرة المجتمع نحو المطلقة، وكيف نفعل الأنظمة والقوانين التي تكفل للمطلقة حقوقها، وما الخطوات التي يجب على المرأة أن تتخذها بعد الطلاق لتضمن حقوقها بأطفال أوبدون أطفال، وهل ما تتقاضه المطلقة من نفقه كافية، والتعريف بآليات إقتطاع النفقة من الرجل وتنظيمات وزارة العدل.

وسلط "الغفيلي" الضوء خلال الحلقة على حالات إنسانية، كان منها حالة "سارة عبدالله" مطلقة كفيفة كانت مبصرة وأصابها العمى بعد الطلاق تعيش في "مكة" لديها أطفال وظروفها صعبة جداً نتيجة عدم وجود منزل، و"أم هيفاء" التي تزوجت وطُلقت 5 مرات، ولديها 6 بنات تعالج في المستشفى من أمراض القلب، و"نوالمطلقة لديها 5 أطفال متعففين، و"ام علي" مٌطلقة تعيش مع والديها هي وطفلها تستلم ضمان 800 ريال وهو لا يكفي.