EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

"الضفادع" تساعد أمانة مكة في محاربة البعوض

البعوض

دعا الدكتور محمد الفوتاوي - مدير صحة البيئة بأمانة مكة المكرمة - إلى غض الطرف عن الآثار السلبية والأمراض التي قد تسببها الضفادع التي بدأت تظهر بمجموعات كبيرة في بعض أحياء مكة، وذلك حتى يستفاد منها في محاربة الناموس والحشرات.

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

"الضفادع" تساعد أمانة مكة في محاربة البعوض

دعا الدكتور محمد الفوتاوي - مدير صحة البيئة بأمانة مكة المكرمة - إلى غض الطرف عن الآثار السلبية والأمراض التي قد تسببها الضفادع التي بدأت تظهر بمجموعات كبيرة في بعض أحياء مكة، وذلك حتى يستفاد منها في محاربة الناموس والحشرات.

وذكرت صحيفة "مكة" أن حي العتيبية المعروف بمستنقعاته وتكدس النفايات في شوارعه، هو أكثر الأحياء التي شهدت انتشار الضفادع

ومن وجهة نظر الدكتور الفوتاوي فإن الضفادع تعتبر مكافحاً طبيعياً للبعوض والذباب التي تنتشر في مكة المكرمة نتيجة لوجود كميات من المياه الآسنة والنفايات المتكدسة بالعديد من الأحياء، بدلا من استخدام المبيدات الكيمائية في مكافحتها، وهي تشكل خطراً حقيقياً على البيئة وصحة الإنسان.