EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2014

"الشوتوكو" أحدث استراتيجيات التعلم البيئي عند الكبار

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في كوريا الجنوبية وفي نهاية يوم تدريبي متميز، طلب المدرب من الدارسين الاستعداد الأسبوع القادم لزيارة أحد المناطق الطبيعية وهذه المنطقة تبعد عن العاصمة 40 كيلومترا.

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2014

"الشوتوكو" أحدث استراتيجيات التعلم البيئي عند الكبار

في كوريا الجنوبية وفي نهاية يوم تدريبي متميز، طلب المدرب من الدارسين الاستعداد الأسبوع القادم لزيارة أحد المناطق الطبيعية وهذه المنطقة تبعد عن العاصمة 40 كيلومترا.

وأضاف عبدالرحمن محمد الفلاح في حلقة الاثنين 14 يوليو/تموز 2014 من برنامج "لكي أحيا متعلماأنه مع بداية الموعد المحدد انطلق الجميع لتلك المنطقة، وبعد تناول وجبة خفيفة وأخذ قسط من الراحة قسم المدرب الدارسين إلى 3 مجموعات، طلب من المجموعة الأولى أثناء تجولها أن تجمع بعض أوراق الأشجار، والثانية بعضا من الأغصان، والمجموعة الثالثة أن تحضر شيئا من التربة.

وفي نهاية الوقت المخصص حضر الدارسون ومعهم كل الطلبات التي طلبها المدرب، والذي بدوره بدأ يشرح عن أنواع الأوراق، ومسمياتها والأغصان وأهميتها والتربة وطبقاتها.

واستمتع الدارسون كثيرا بتلك الرحلة وما قدمه لهم المدرس من معلومات مفيدة، ذات صلة مباشرة بالبرنامج التدريبي المنتمين إليه، لقد خطط المدرب لهذه الرحلة بشكل جيد، وربطها بالموضوع المتعلق بالبرنامج التدريبي كما أنه هيئ المتدربين للرحلة قبل وقت كافي لكي يساعد المتدربين للاستعداد للرحلة بشكل جيد.

لقد استخدم المدرب الكوري استراتيجية مهمة في ميدان تعليم الكبار، ألا وهي استراتيجية التعلم البيئي، وهي تؤكد على التعلم من البيئة ومن خلال الرحلات والزيارات الميدانية، وقد يتصور البعض أن هذا النوع من الاستراتيجيات لا تتناسب إلا مع الصغار فقط، وهذا خطأ كبير.

من الممكن اتخاذ البيئة مصدرا أساسيا من مصادر التعلم وتنمية المهارات والاتجاهات لدى المتعلمين الكبار، والاستفادة منها في إنتاج الوسائل التعليمية من الخامات المتوفرة في البيئة.

من جانب آخر، فإن عملية التعليم إذا تمت خارج أسوار الفصول الدراسية، تكون أكثر متعة وفائدة، فقبل أكثر من 130 عاما استشعر بعض مختصي تعليم الكبار في الولايات المتحدة الأمريكية أثر التعلم بالنسبة للكبار أثناء التنزه والسفر والسياحة والاستجمام.

حركة "الشوتوكو"

وعلى إثر ذلك نشأت حركة "الشوتوكو" نسبة لبحيرة "الشوتوكو" في نيويورك، وتعد هذه الحركة من أهم الحركات بالنسبة لتعليم الكبار في الولايات المتحدة، فقد استثمرت هذه الحركة جمال المكان وكثرة المصطافين والسياح، لتقديم البرامج التعليمية والأدبية والثقافية المتنوعة.

وساهمت الحركة في تقديم المحاضرات والندوات العلمية بهدف تثقيف الشعب الأمريكي واستثمار أوقاتهم في رحلاتهم وسفرياتهم في كل ما هو نافع ومفيد.

إنه من الصعب أن يتلقى الكبار الكثير من المعلومات والمهارات وخاصة في البرامج طويلة المدى دون أن يطئ على البرنامج شئ من التغيير لكسر الجمود والملل، ولذلك تعد استراتيجية التعلم البيئي من الاستراتيجية الفعالة في استمرار تعلم الكبار في عملية التعلم.