EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2013

"الشعب يريد ابنة الملك".. شعار يرفعه السويديون

يبدو أن رياح التغيير قد غيرت اتجاهها لتعبر البحر المتوسط متجهاً شمالاً إلى السويد؛ وذلك بعد أظهر استطلاع للرأي يفيد بأن حوالي 60% من السويديين يرغبون في تخلي الملك كارل السادس عشر غوستاف، عن العرش لصالح ولية العهد الأميرة فيكتوريا.

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2013

"الشعب يريد ابنة الملك".. شعار يرفعه السويديون

يبدو أن رياح التغيير قد غيرت اتجاهها لتعبر البحر المتوسط متجهاً شمالاً إلى السويد؛ وذلك بعد أظهر استطلاع للرأي يفيد بأن حوالي 60% من السويديين يرغبون في تخلي الملك كارل السادس عشر غوستاف، عن العرش لصالح ولية العهد الأميرة فيكتوريا.

وسائل إعلام سويدية ذكرت أن الاستطلاع الذي أجراه باحثون من معهد الإحصاء "سيفو" وصحيفة "أفتونبلاديت" أظهر أن 70% من السويديين يوافقون على استمرار الملكية، ولكن غالبيتهم يريدون رؤية تغيير فيها.

وقال 23% إنهم يرغبون في أن تجلس الأميرة فيكتوريا على العرش خلال 10 سنوات، و20% خلال 5 سنوات و17% قالوا إنهم يرغبون في ذلك على الفور.

وقال المسؤول عن الاستطلاع جون أندرسون، إن "الأرقام عالية، وحوالي 6 من أصل 10 سويديين يرغبون في أن يتنازل الملك عن العرش باكراً".

يذكر أن الملك الذي سيتمم الـ40 عاماً على العرش في أيلول/سبتمبر 2013، كان قد تعرّض لملاحقة وسائل الإعلام بعد إشاعات حول فضائح جنسية.