EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2011

"الثانية مع داود" يناقش ابتزاز النساء بالمملكة السعودية

ابتزاز النساء

ظاهرة ابتزاز النساء

ابتزاز النساء عبر الانترنت في السعودية هو الملف الذي فتحه داوود الشريان في حلقة السبت 8 اكتوبر من "الثانية مع داوود" ...

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 08 أكتوبر, 2011

ناقش برنامج الثانية مع داود حلقة السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول 2011 موضوع "ابتزاز النساء" بالمملكة السعودية، واستضاف "داود الشريان" -مقدم البرنامج- خلال الحلقة الشيخ صلاح بن ناصر السعيد، مدير عام الشؤون الميدانية بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الذي طالب بضرورة التكاتف من أجل التثقيف واتخاذ إجراءات وقائية لتحصين الفتيات من الوقوع في الابتزاز.

وفي مداخلة هاتفية قصت المستمعة "ريم" التي تعمل معلمة بإحدى المدارس قصتها مع الابتزاز، من خلال إقامتها صداقة عبر المنتديات على صفحات الإنترنت مع أحد الأشخاص على اعتبار أنها صداقة بريئة، دون أن تخبر أفراد أسرتها بهذه العلاقة التي تطورت أكثر فأكثر حتى ابتزها هذا الشخص طالبًا 50 ألف ريال، بعد أن حصل على "الإيميل" الخاص بها ورقم هاتفها وعنوانها وصور خاصة بها وبأسرتها وحياتها الشخصية.

وقال الشيخ صلاح أن كل القصص تتشابه مع قصة "ريم" وبالطريقة نفسها في البداية والنهاية، وإن لدينا مشكلة في الوقاية والتثقيف والدور هنا لا يقع على الهيئة وحدها التي تعاني أثناء محاولة إثبات التهمة على الشخص المبتز.

وعن اتهام الهيئة بالتقصير، قال الشيخ صلاح نحن نتهم بالتقصير مثلنا مثل أية جهة، لكننا نقدم ما نستطيع، فالهيئة جزء فقط وهذا دور مؤسسات تعليمية وإعلامية وجهات حكومية، موضحًا أن البلاد المتقدمة تكنولوجيًا لا يعانون كم المشاكل التي نعانيها؛ حيث لديهم وعي وتثقيف ومحاذير قبل التعامل مع وسائل الاتصالات.