EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2011

"الثانية مع داود" تؤكد على ضرورة نشر ثقافة السلامة في المنشآت الحكومية

حريق مدرسة البنات في جدة

حريق مدرسة البنات في جدة

ضرورة وجود ثقافة للسلامة في كل المنشآت الحكومية السعودية، ونشرها في المجتمع خاصة بعد حادث حريق مدرسة البنات في جدة...

أكد سامي بن محمد باداود مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، في حلقة اليوم الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني من برنامج " الثانية مع داودعلى ضرورة وجود ثقافة للسلامة في كل المنشآت الحكومية السعودية، وزرعها في المجتمعات.

جاء ذلك خلال تعليق مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، على حادثة حريق مدرسة البنات في جدة، التي راح ضحيتها معلمة وأصيب العشرات، حيث شدد على تطبيق إجراء آليات ثقافة السلامة، وتدريب الأطفال والعاملين في الإدارات عليها.

وأشار باداود إلى أن أكثرية المصابين الذين وصلوا إلى المستشفيات كانوا مصابين بالاختناق، فيما كان هناك 16 حالة أصيبت بكسور، وتم التعامل معها، ومنها 9 طالبات و7 معلمات.

من جانبه، لفت نائب رئيس التحرير الرياض الكاتب يوسف الكويليت، إلى العمل على توفير إدارات هندسية تصمم المدارس السعودية على طراز متقدم وأسس سليمة، لتجنب حدوث مثل هذه الحوادث في المستقبل.

كما أشار العميد عبد الله حسن جداوي مدير الدفاع المدني بمحافظة جدة، إلى أن عشوائية وقوف المواطنين أمام المدرسة، أعاق عمليات الإغاثة من جانب قوات الدفاع المدني.

وأكد جداوي على وجود اتفاقات بين وزارة التربية ومديريات الدفاع المدني، على وجوب ضمان على أن المدارس تتوافر فيها كل شروط السلامة، ومن ثم يمكنها مباشرة عملها.