EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

يشتري قطعة أرض ليبني قبراً لقطته

قطة

قطط

شغف البعض بالحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب قد يدفعه لأن ينفق عليها ببذح أثناء حياتهم، لكن بعد نفوق هذه الحيوانات يكتفي الكثيرين بدفنها في حديقة المنزل مثلا أو في أي مكان مخصص للحيوانات النافقة؛ أما الجديد هنا ما أقدم عليه رجل تركي.

  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

يشتري قطعة أرض ليبني قبراً لقطته

شغف البعض بالحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب قد يدفعه لأن ينفق عليها ببذح أثناء حياتهم، لكن بعد نفوق هذه الحيوانات يكتفي الكثيرين بدفنها في حديقة المنزل مثلا أو في أي مكان مخصص للحيوانات النافقة؛ أما الجديد هنا ما أقدم عليه رجل تركي؛ حيث اشترى قطعة أرض بنى عليها قبراً لقطته وذلك تعبيراً عن حبه وتقديره الكبير لها بعدما لازمته سنوات طويلة

رجل الأعمال التركي "عزيز هورط أوغلو" قال لوكالة أنباء الأناضول إنه فقد القطة التي أحبها كثيراً بعد أن لازمته ولم تفارقه لسنوات طوال، مشيراً إلى ان فراقها أثر فيه بشكل كبير وأحزنه بشدة.

وأوضح أنه اشترى قطعة أرض مساحتها 5 دونمات في محافظة قيرق قاله بوسط تركيا، وبنى عليها قبراً دفن فيه قطته التي نفقت، وأن عمله هذا يعد بمثابة جزء صغير من حقوق حقوقها عليه.

أوغلو حرص على وضع شاهد على قبر قطته النافقة وكتب عليه اسمها التي كان يناديها به و هو "بانْتَروأشار إلى أنه يزورها بين الحين والآخر.