EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2013

يابانيون ينجحون في استنساخ أول كبد بشري بالعالم

زراعة الكبد لعلاج سرطان الجهاز الهضمي

استنساخ أول كبد بشري

نجح مجموعة من العلماء اليابانيين في استنساخ أول كبد بشري في العالم، والذي يعد خطوة علمية مهمة لمعالجة تليف الكبد، وتعويضه من دون اللجوء إلى زراعته.

نجح مجموعة من العلماء اليابانيين في استنساخ أول كبد بشري في العالم، والذي يعد خطوة علمية مهمة لمعالجة تليف الكبد، وتعويضه من دون اللجوء إلى زراعته.

وقالت غادة العلي في برنامج تو النهار الثلاثاء 9 يوليو/تموز 2013، أن العلماء في كلية الطب جامعة يوكوهاما اليابانية تمكنوا من استنساخ الكبد عن طريق خلايا جذعية تم الحصول عليها من جلد ودم بشري.

واستعان الأطباء بخلايا جذعية مستحدثة متعددة القدرات لتخليق 3 أنواع مختلفة من الخلايا تتآلف معا لتكون كبدا بشريا داخل جنين ينمو، وبالفعل بدأت الخلايا تنمو وكونت شكلا يسمى "براعم كبدوالتي يمكنها أن تنمو وتصبح كبدا متكاملا.

يذكر أن زراعة الكبد واحدة من أخطر عمليات زراعة الأعضاء، خاصة أنه يجب أن يحصل عليه بعد وفاة المتبرع مباشرة، ويعد هذا الكشف العلمي خطوة مهمة في معالجة أمراض تليف الكبد التي انتشرت في كثير من دول العالم.