EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2011

وكيل وزارة الحج: عقوبات صارمة للقضاء على حملات الحج الوهمية

حملات الحج الوهمية

حملات الحج الوهمية

ظاهرة الحملات الوهمية في موسم الحج تحتاج إلى عقوبات شديدة وصارمة لمواجهة هذه الظاهرة، التي وصفها احد المسؤولين بانها جريمة، ورغم جهود وزارة الحج والجهات المعنية إلا أن الحملات الوهمية لا زالت موجودة

أكد حاتم بن حسن قاضي وكيل وزارة الحج لشؤون الحجأن العقوبات الصارمة والمشددة هي الحل الوحيد للقضاء على حملات الحج الوهمية التي تنتشر مع موسم الحج في كل عام.

وأضاف قاضي في حلقة الاثنين 31 أكتوبر/تشرين الأول 2011 من برنامج الثانية مع داود يقدمه داود الشريانأن الوزارة وفرت كل المعلومات الكافية حول الحملات التي يتم منحها الترخيص، وأن على المواطن والمقيم الدخول على موقع الوزارة للتأكد من موقف الحملة التي يريد الانضمام إليها.

وأشار إلى أن الوزارة لا تدخر جهدا بالتعاون مع كافة الجهات المعنية للحد من هذه الظاهرة.

واعتبر وكيل وزارة الحج أن وعي المواطن والمقيم بأهمية الانضمام إلى حملة مرخصة تأكيد لرغبة حقيقية منه لأداء مناسك الحج بطريقة آمنة وميسرة، وأن ذلك لن يكون إلا بالانضمام إلى الحملات التي تحصل على ترخيص الوزارة، وأن الوزارة من جانبها تنشر كافة المعلومات المتعلقة بهذه الحملات في الصحف وكافة وسائل الإعلام.

وأشار إلى أن تضافر جهود كافة الجهات المعنية مع وزارة الحج أدى إلى تقليل عدد الحملات المخالفة، لافتا إلى أنه قبل 5 سنوات كانت الحملات الوهمية يصل عددها إلى 31 حملة، فيما وصلت العام الماضي إلى 27 حملة، وبعضها ليس وهميا 100%؛ فبعضها حاصل على الترخيص مثلا لكنه موقوف، وربما يكون في العام الجاري أعداد بسيطة جدا.

وأكد أن المواطن الذي يقع ضحية للحملات الوهمية يقع عليه جزء كبير من المسؤولية؛ لأنه لم يكلف نفسه بالاطلاع على معلومات الوزارة الموجودة على موقعها الإلكتروني حول الحملات المرخصة.

وأشار إلى أنه حين القبض على الحملات المخالفة يتم تسليمها إلى إدارات المنطقة التي بها الحملة نفسها، لافتا إلى أن العقوبة في الحملات الوهمية يتم إحالتها من إمارة المنطقة الموجودة بها الحملة إلى المحاكم الشرعية التي تقيم عليها الأحكام الشرعية، مشددا على أن وقف هذه الحملات الوهمية تماما لن يكون إلا في ظل وجود عقوبات صارمة.