EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

نظام حافز وأهميته في مساعدة الباحثين عن العمل

حافز وتنمية الموارد البشرية

حافز وتنمية الموارد البشرية

700 ألف مواطن ومواطنة لهم الحق في صرف إعانة الشهر الحالي وفقا لنظام حافز إلا أنه 600 ألف مواطن فقط هم من استكلموا كل الأوراق المطلوبة منهم.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

نظام حافز وأهميته في مساعدة الباحثين عن العمل

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 11 ديسمبر, 2011

دارت حلقة يوم الأحد 11 ديسمبر/كانون أول 2011م من البرنامج حول نظام حافز وصندوق تنمية الموارد البشرية، والشروط الواجب توافرها في المستفيدين حتى يستحقون الحصول على الإعانة.

وأكد إبراهيم بن فهد المعيقل، مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية، أن الاشتراطات التي وضعتها وزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية جاءت بعد دراسة مقارنة مع كثير من أنظمة إعانة البطالة المعمول بها في عديد من دول العالم.

وأشار المعيقل إلى أن النظام في المملكة راعى أبعادًا إنسانية غير معمول بها في كثير من الأنظمة العالمية، لافتًا إلى أن أكثر من ثلثي العاطلين عن العمل من النساء، وأن أرقام المستفيدين من حافز في تغير مستمر؛ نظرًا لتغير أعداد المتقدمين الراغبين في الحصول على الدعم.

وشدد المعيقل على أن أي خطأ في البيانات والمعلومات التي يتضمنها ملف المستفيد تعرضه للحساب، ومن ثم استرداد كافة الأموال التي حصل عليها، باعتبار أن هذه الأموال تخضع للقوانين المنظمة للأموال العامة.

وأضاف المعيقل أن من يهاجمون النظام لا يعرفون تفاصيله، ويجهلون بكثير من خدماته ومن الحزم التحفيزية التي يقدمها للباحثين الجادين عن العمل.