EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

أكدت أن فايز السعيد نجح في إعادتها إلى الغناء نادية المنصوري لـ"حبايب": نجوميتي تأخرت لأن الفن أصبح يعتمد على الإغراء

نادية المنصوري

المطربة المغربية نادية المنصوري

الفنانة المغربية نادية المنصوري تكشف سر ابتعادها عن الغناء ثم عودتها إليه، وعلاقاتها في الوسط الفني والعقبات التي تواجهها.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

أكدت أن فايز السعيد نجح في إعادتها إلى الغناء نادية المنصوري لـ"حبايب": نجوميتي تأخرت لأن الفن أصبح يعتمد على الإغراء

اعتبرت المطربة المغربية نادية المنصوري، أن نجوميتها تأخَّرت قليلاً؛ لأن الفن والشهرة صارت لهما معايير ومواصفات أخرى قد تعتمد على الشكل والإغراء، ولا تقتصر على جمال الصوت فقط، على حد قولها.

وقالت نادية -خلال استضافتها في حلقة يوم الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني 2012 من برنامج "حبايب"- إن كواليس الساحة الفنية تحوي كثيرًا من التحديات والعقبات، مؤكدةً أنها لا تهوى المشكلات، ومسالمة إلى أبعد حد، وتفضِّل الابتعاد عن مناخ المشكلات وعن الشخصيات التي تتسبب بها.

كما أشارت إلى أن أبرز التحديات التي يواجهها الفنان، عدم انضمامه إلى شركة إنتاج تتولى تسويقه وإنتاج ألبوماته، لافتةً إلى مشكلة أخرى تتعلق بشركات الإنتاج التي قد تسعى إلى التعاقد مع نجوم وفق حسابات تجارية بحتة بعيدًا عن الفن الحقيقي.

وعن سر غيابها ثم عودتها إلى الفن، أشارت إلى أنه في مرحلة معينة من حياتها كانت تجد قضايا كثيرة أهم من الفن، وأنها لا تهوى الشهرة ولا تبحث عنها، وليست حريصة عليها، لافتةً إلى اتخاذها قرارًا بالتوقف عن الغناء خلال مرحلتها الدراسية.

وعن سر عودتها إلى الفن والغناء، قالت إنه خلال زيارتها إلى دبي، تواصلت مع الملحن الإماراتي فايز السعيد الذي ساعدها كثيرًا وأخذها بألحانه إلى مناطق فنية مختلفة لم تَعْتَدْها، كما هي الحال مع أغنية "عندي خبر".

وأشارت إلى أنها حتى الآن لم تصدر ألبومًا كاملاً، وأن كل إنتاجها عبارة عن أغنيات طرحتها منفردةً، موضحةً أنها تشعر حاليًّا بالإحباط؛ لأن الفن يأخذ منها حاليًّا أكثر مما يعطيها.

وعن أبرز الأصوات التي تعشقها، أشارت المنصوري إلى أنها تعشق كوكب الشرق أم كلثوم، والمطربة المصرية نجاة الصغيرة، بالإضافة إلى المطربة أسمهان، وتعتبر نفسها تنتمي إلى مدرستهن الغنائية.