EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2014

مع زهرة المعبي.. اكتشف الفرق بين "الصراحة" و"الوقاحة"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

هناك في بعض الأحيان اللفظ يخون الزوج عندما ينتقد أمرا في زوجته، على مستوى ملابسها وألوانها، ولكن في المقابل المرأة أحيانا ترتدي فعلا ما لايليق بها، وتجعل من نفسها محل انتقاد,

  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2014

مع زهرة المعبي.. اكتشف الفرق بين "الصراحة" و"الوقاحة"

هناك في بعض الأحيان اللفظ يخون الزوج عندما ينتقد أمرا في زوجته، على مستوى ملابسها وألوانها، ولكن في المقابل المرأة أحيانا ترتدي فعلا ما لايليق بها، وتجعل من نفسها محل انتقاد.

وكما الأمور في حاجة إلى مستشار اجتماعي فنحن أيضا قد نكون في حاجة إلى مستشار فني، يعطينا النصحية المثلى حتى على مستوى نوع المكياج والألوان التي تتناسب مع امرأة دون أخرى.

وأضافت د. زهرة المعبي - في حلقة الجمعة 18 يوليو/تموز 2014 - من برنامج "أبيض وأسود" - تعده وتقدمه أبرار - أن الصراحة الزائدة عن الحدود أحيانا قد لا تكون مطلوبة، فالله أعطانا بصرا وبصيرة، وهناك كلام يمكن قوله وآخر من الأفضل ألا نقوله، وبعض الرجال أحيانا قد يكون صريحا ويدين نفسه بأمور تتعلق مثلا بشخصيته وفي العمل، وهذه موضوعات لا يستحب إخبار الزوجة بها، يجب التفريق بين "الصراحة والوقاحة".

ونصحت المعبي الجميع بضرورة أن يكونوا حريصين في كلامهم وأن يختاروا الكلمات التي يستخدمونها عند الحديث مع الآخرين، وأن هذا لا يعني بالضرورة أن نكذب على الآخرين، ولكن يجب البحث عن الكلمات التي توصل المعلومة والخبر بالطريقة التي لا تثير مشكلة مع الآخرين.