EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2015

قسم الأشعة يطلق مبادرة "لستِ وحدك" مدير جامعة الدمام يطلق حملة "ما يعرف بعدين" للتوعية بسرطان الثدي

الدكتورة

البرفيسوره فاطمه بنت عبد الله الملحم

يطلق مدير جامعة الدمام والمشرف العام على مستشفى الملك فهد الجامعي الدكتور عبدالله

  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2015

قسم الأشعة يطلق مبادرة "لستِ وحدك" مدير جامعة الدمام يطلق حملة "ما يعرف بعدين" للتوعية بسرطان الثدي

يطلق مدير جامعة الدمام والمشرف العام على مستشفى الملك فهد الجامعي الدكتور عبدالله بن محمد الربيش صباح  غد الثلاثاء الموافق 20 أكتوبر حملة "الكشف المبكر ينقذ الحياة" تحت شعار "ما يعرف بعدينللتوعية بسرطان الثدي والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام وتستهدف الحملة التي تنطلق تحت شعار " لستِ وحدك" السيدات في مختلف أنحاء المنطقة الشرقية لتوعيتهن بأحدث الطرق في الكشف المبكر ودور العوامل الجينية والوراثية كأسباب رئيسية للإصابة بسرطان الثدي ودور الإعلام في رفع مستوى التوعية لدى السيدات عن خطر الإصابة بسرطان الثدي وكيفية الاكتشاف المبكر وأثر ذلك على ارتفاع نسبة الشفاء الكامل إلى 95% في حالة الكشف المبكر  ، كما يطلق قسم الأشعة في المستشفى الجامعي وحده الثدي- مبادرة "لستِ وحدك" ضمن فعاليات الحملة.

وتأتي هذه الحملة في إطار احتفالات أكتوبر الوردي وهو الشهر العالمي للتوعية بأمراض سرطان الثدي ضمن استراتيجيات المستشفى في تعزيز الجانب الوقائي وغرس وتجذير الثقافة الصحية لدى أفراد المجتمع كافة للتوعية بمرض سرطان الثدي كما يصاحب الحملة معرضًا تفاعلياً يحوي عدة أركان منها الركن التعريفي الخاص بوحدة الثدي الفحص بالماموجرام بالموجات الصوتية والرنين المغناطيسي للثدي واتاحة فرصة الفحص للسيدات يليه ركن مجموعة الدعم والمساندة الخاص بالسيدات المتعافيات من المرض وركن الاستشارات النفسية والاجتماعية من قبل الفريق المختص من مستشفى الملك فهد الجامعي لتقديم برامج التوعية حول سرطان الثدي للمجتمع والركن الصحي الرياضي ويشتمل على أنشطة توعوية صحية رياضية كاليوغا والأيروبيكس بالإضافة إلى الأجنحة التي ركزت على التوعية بطرق الكشف المبكر حول سرطان الثدي , والتغذية السليمة كما يتاح استقبال زيارة مدارس المنطقة من خلال جدول زيارات تحت اسم الفريق الوردي من كل مدرسة بالمنطقة لتوعية الطالبات بطرق الفحص.

من جانبه ذكرت البرفيسوره فاطمه بنت عبد الله الملحم رئيسة وحدة  تصوير الثدي في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر ووكيلة عمادة الدراسات الجامعية لأقسام الطالبات أن سرطان الثدي هو السرطان الاول الذي يصيب السيدات وان الكشف المبكر هو سلاحنا للوصول الى النتيجة المثلى من الشفاء والتي تقدر نسبته خلال الكشف المبكر الى 98 بالمائة في حين لو تأخر الاكتشاف فإن نسبة العلاج تتدني الى نسبة 25 بالمائة وان هدفنا هو الوصول الى كافة السيدات  فالكشف المبكر ثقافة ومهمتنا هي الوصول الى كل السيدات.