EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2015

متحف ألماني يمنح كفيفي البصر فرصة مشاهدة لوحاته

الفن المعاصر

كشف متحف ألماني للفنون والتاريخ عن أمله في جذب السياح المكفوفين، وذلك عبر عرض نماذج "لمسية" من لوحاته وتماثيله، وسوف يكون قيام المكفوفين بلمسها واستكشافها مصدر ترحيب.

كشف متحف ألماني للفنون والتاريخ عن أمله في جذب السياح المكفوفين، وذلك عبر عرض نماذج "لمسية" من لوحاته وتماثيله، وسوف يكون قيام المكفوفين بلمسها واستكشافها مصدر ترحيب.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية إن متحف زيميونشتيفت ترير يعمل حاليا على جعل صالات عرضه أكثر ملائمة للزوار المكفوفين.

وقال كريستوف ليدفيج - رئيس المشروع من قسم التصميم عير الوسائط بجامعة ترير للعلوم التطبيقية: "نحن عاكفون على جعل المفردات قابلة للمس".

وكانت ترير القريبة من الحدود الفرنسية قد شيدت في عهد الإمبراطورية الرومانية.   وتعد البوابة السوداء (بورتا نيجرا) بالمدينة بناء أًصليا من العصر الروماني.

وسوف يتم توفير نموذج منه ثلاثي الأبعاد للزوار المكفوفين إلى جانب نماذج طبق الأصل من لوحات مختارة كعوامل مساعدة.

 

وسوف يحصل الزوار ضعاف البصر والمكفوفين على نماذج لغرف المتحف وهو ما يطلق عليه صندوق أدوات العميان والمصممة لمساعدتهم في شق طريقهم عبر المتحف بدون مرشد شخصي.

وسوف يتم كذلك إدخال هذه الأدوات في منتصف العام مع وجود طلاب لتشرحها.   وقال كارل كوهلهاس - ممثل من رابطة المكفوفين وضعاف البصر في ترير: "هناك القليل يتم القيام به من أجل المكفوفين في المتاحف ولكن لم يكن هناك أبدا أي نظام مدمج مثل هذا على الإطلاق".

ومن المنتظر أن يكون هناك إرشادات سمعية وقفازات خاصة التي سيلمس بها الزوار التماثيل في المتحف بدون الإضرار بها .