EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2018

ما هذا المشروب "الأحسائي" على مائدة رمضان بالسعودية؟

المشروب

تتسيد زجاجة المشروب الأصفر "المخمر" مائدة الإفطار الرمضاني لدى الأسر الأحسائية شرق السعودية، ويتم استخدامه مع الحساء والسلطات غالباً، حيث يضيف إليها طعماً حامضاً، لكن ماهو؟

  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2018

ما هذا المشروب "الأحسائي" على مائدة رمضان بالسعودية؟

(الرياض - mbc.net) تتسيد زجاجة المشروب الأصفر "المخمر" مائدة الإفطار الرمضاني لدى الأسر الأحسائية شرق السعودية، ويتم استخدامه مع الحساء والسلطات غالباً، حيث يضيف إليها طعماً حامضاً، لكن ماهو؟

أم صالح تقوم ببيع هذا المشروب في سوق الخميس الشعبي بالأحساء، وتشهد بسطتها إقبالاً كبيرا خصوصاً قبل رمضان، وقالت لـ"العربية.نت" إن الأمهات يحرصن على "تعتيق" الليمون الحساوي بطريقة معينة، ليصبح ذا طعم مختلف يستخدم على المائدة الرمضانية.

وأضافت: "بعد عصره يسكب داخل قوارير زجاجية، ويضاف له الملح والفلفل الأسود، ليتم وضعه فوق الأسطح، لتكون معرضة لأشعة الشمس المباشرة، وتبقى على هذا الوضع مدة عام أو أكثر، ويتحول بعدها لون الليمون إلى الداكن، وتكتسب رائحته نكهة خاصة، وبهذا يكون الليمون جاهزاً للاستخدام".

جارتها في السوق أم فهد، أكدت أن أفراد الأسرة يتنافسون في عصر الليمون، وتم اللجوء لطريقة تخمير الليمون إلى كون الليمون يتوفر في الأحساء في أشهر الصيف، لكنه ينقطع في أشهر الشتاء، والكثير يفضلون أن يشرب الشوربة أو يأكل السلطة بوضع الليمون المعتق الحساوي، كما أن سعر الليمون المعتق يرتفع كثيراً مع قرب دخول شهر رمضان، حتى يتجاوز سعر القارورة الواحدة 50 ريالاً، لذلك يبدأ الحجز عليها مبكراً.