EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012

ليبي يبكي حرقة على فراق فأرين

بكى مواطن ليبي حرقة على فراقه فأرين، وذلك بعدما منعت سلطات مطار القاهرة الراكب الليبي من السفر بالفأرين رغم حصوله على شهادة بيطرية تسمح له بالسفر معهما، وتم احتجاز الفأرين من الراكب الليبي وذلك بعد اكتشاف أمره أثناء إنهاء إجراءات سفر طائرة ليبية متجهة إلى طرابلس.

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012

ليبي يبكي حرقة على فراق فأرين

بكى مواطن ليبي حرقة على فراقه فأرين، وذلك بعدما منعت سلطات مطار القاهرة الراكب الليبي من السفر بالفأرين رغم حصوله على شهادة بيطرية تسمح له بالسفر معهما.

وكانت حلقة يوم الثلاثاء 16 أكتوبر/تشرين أول 2012 من برنامج السهرة بأولها - قدمها ياسر الشمراني - أن أثناء إنهاء إجراءات سفر طائرة ليبية متجهة إلى طرابلس وبتفتيش حقائب راكب ليبي، تبين أن بحوزته فأرين.

وأضاف الشمراني أنه تم استدعاء طبيب الحجر البيطري، الذي رفض بدوره السماح بسفرهما لمخالفة ذلك لقوانين البلاد، فاضطر الراكب الليبي إلى التنازل عن الفأرين.

وقبل تسليمه الفأرين لطبيب الحجر البيطري لإيداعهما في حديقة الحيوان، غلبت الدموع الراكب الليبي قبل أن يسير مسرعا إلى منطقة الترانزيت منتظرا الإقلاع على طائرته.