EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2012

لماذا يلجأ بعض الناس إلى كتمان مشاعرهم وأحزانهم.. الإجابة في صباحكم سعودي؟

أحاسيس

كتمان المشاعر والأحاسيس سلوك قد يلجأ إليه بعض الناس في بعض الوقت، لكن المشكلة إن كان يلجأ إليه بعض الناس في كل الوقت، وأيهما أكثر احتمالا لكتمان المشاعر هل المشاعر السعيدة أم الحزينة، للتعرف على المزيد موعدكم مع ديانا الخميس لمناقشة القضية من كافة أبعادها والاستماع إلى تجاربكم عبر الأثير.

  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2012

لماذا يلجأ بعض الناس إلى كتمان مشاعرهم وأحزانهم.. الإجابة في صباحكم سعودي؟

 قد يلجأ بعض الناس إلى كتمان مشاعرهم وأحاسيسهم، سواء أكانت سعيدة أم حزينة، فما هي الدوافع الحقيقية التي قد تدفع الإنسان إلى هذا السلوك، وكيف يمكن مساعدته للخروج من هذه الحالة وإتاحة الفرصة أمامه للتعبير عن مشاعره الداخلية على اعتبارها نوعًا من الفضفضة.

 القضية تناقشها ديانا الخميس في حلقة الأحد 6 مايو/أيار 2012م من برنامج "صباحكم سعوديوتنتظر مشاركات المستمعين عبر الاتصال المباشر بأسرة البرنامج أو عبر رسائل الـSMS، البرنامج يذاع من السبت إلى الأربعاء من 6 صباحًا وحتى 10 صباحًا بتوقيت السعودية.

وفي الفقرة السياحية تأخذكم الخميس في رحلة إلى دوبروفنيك الكرواتية لمعرفة المدينة عن قرب، والتعرف على تاريخها وأبرز المعالم والسياحية والمعلومات الثقافية التي يجب على كل مستمع أن يتعرف عليها.

 وفي فقرة صباحيات، سيكون موعدكم مع أقوال "ألبير كامو" المؤلف والفيلسوف الصحفي الفرنسي، فما هي أبرز الكلمات والأقوال المأثورة التي يمكن أخذها من هذا الفيلسوف الفرنسي.. انتظروا مزيدًا في حلقة الغد.