EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2015

لعبة إلكترونية جديدة تعالج "غمش" الأطفال

سورفس جهاز لوحي يتحدى اي باد

طورت أحدى شركات الإلكترونيات لعبة إلكترونية مخصصة للأجهزة اللوحية وذلك للمساعدة في علاج مرض "الغمش" أو العين الكسولة الذي يصيب خصوصا الأطفال، وفقا لما أعلنته الشركتين الواقفتين وراء هذا المشروع.

  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2015

لعبة إلكترونية جديدة تعالج "غمش" الأطفال

طورت أحدى شركات الإلكترونيات لعبة إلكترونية مخصصة للأجهزة اللوحية وذلك للمساعدة في علاج مرض "الغمش" أو العين الكسولة الذي يصيب خصوصا الأطفال، وفقا لما أعلنته الشركتين الواقفتين وراء هذا المشروع.

وصممت شركة الألعاب الإلكترونية "يوبيسوفت" لعبة "ديغ راش" مع شركة "أمبليوتيك" المتخصصة في التطبيقات الالكترونية المرتبطة بمشاكل البصر.

وتستند هذه اللعبة التي تحتاج بعد إلى موافقة السلطات المختصة، على طريقة مرخصة حصرا لعلاج مرض العين الكسولة.

وقد حصلت "أمبليوتيك" على هذه البراءة من جامعة ماكجيل في مونتريال. وقد رحبت ميشال بوليو - المديرة المساعدة لمكتب البحث والتسويق في الجامعة- "بانتقال تكنولوجيا تم اختراعها في الجامعة إلى مرحلة التسويق".

يشار إلى أن مرض "الغمش" لا ينقل التنبيه البصري بشكل كامل إلى الدماغ مع وجود فرق بين عين وأخرى، ويطلب من المصابين عادة وضع عصبة على إحدى العينين لتحفيز الأخرى.

ويقوم علاج مرض الغمش الذي يصيب 3% من الأطفال في العالم، عادة على تعزيز العين الأضعف. ومن خلال هذه اللعبة سيحفز الدماغ العينين معا "بفضل رؤية  التباين بين اللونين الأحمر والأزرق من خلال نظارات مجسمة" على ما اوضح المصممون.

أوضح البيان أن "الطبيب المعالج بإمكانه أن يضبط اللعبة وفقا لوضع العين الضعيفة لدى المريض للسماح للعينين بإدراك ما يجري على الشاشة".

وستكون لعبة "ديج راش" موجودة على أجهزة لوحية يوفرها العاملون في قطاع الصحة.