EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2013

لص نسي وضع القناع على وجهه فاستبدله بدلو

لص

لص

يبدو أن اللص نسي أصول المهنة التي تحتم عليه أن يضع قناعا على وجهه من باب التخفي، ولكنه استدرك الأمر وحاول تصحيح الخطأ أثناء قيامه بعملية سرقة فقام بوضع دلو على وجهه، وتقول التفاصيل إن شابا أمريكيا من مدينة سلايدل بولاية لويزيانا لم يسبق له في حياته القيام بسرقة.

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2013

لص نسي وضع القناع على وجهه فاستبدله بدلو

يبدو أن اللص نسي أصول المهنة التي تحتم عليه أن يضع قناعا على وجهه من باب التخفي، ولكنه استدرك الأمر وحاول تصحيح الخطأ أثناء قيامه بعملية سرقة فقام بوضع دلو على وجهه.

ويقول ياسر الشمراني في حلقة يوم الثلاثاء 22 يناير/كانون الثاني 2013 من برنامجه السهرة بأولها أن شابا أمريكيا من مدينة سلايدل بولاية لويزيانا لم يسبق له في حياته القيام بسرقة، ولما وصل إلى مكان اختاره لاقتراف الجريمة فوجئ بأنه نسي وضع قناع على وجهه.

وأضاف الشمراني أن ريتشارد بودرو (23 عاما) خطط لسرقة النقود من الصندوق بالمطعم الذي سبق له أن عمل فيه، إلا أنه عندما وصل إلى المكان تذكر أن المبنى مجهز بكاميرات مراقبة وهو لم يتقنع.

ولم يكن لدى اللص إلا ثوان معدودة لحل المشكلة فغطى وجهه بدلو بسعة 19 لترا على رأسه، إلا أنه لسوء حظه توصل إلى هذه الفكرة متأخرا حيث رصدت إحدى كاميرات المراقبة وجهه.

وعثرت الشرطة على أثر اللص غير المحظوظ بسهولة وتم اعتقاله وأحيل للتحقيق.