EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2012

كيف يمكن تحرير القدس.. الحل عند "عظماء الإسلام"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كيف يمكن تحرير القدس، سؤال يتردد كثيرا، ولكن "عظماء الإسلام" وضع الحل في خطوات محددة، وذلك استلهاما من سيرة القائد المسلم صلاح الدين الأيوبي الذي حرر المسجد الأقصى والقدس من أيدي الصليبيين بعد معركته الشهيرة "حطينالذي كان يوما من أعظم الأيام في التاريخ الإسلامي.

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2012

كيف يمكن تحرير القدس.. الحل عند "عظماء الإسلام"

كيف يمكن تحرير القدس، سؤال يتردد كثيرا، ولكن  عظماء الإسلام وضع الحل في خطوات محددة، وذلك استلهاما من سيرة القائد المسلم صلاح الدين الأيوبي الذي حرر المسجد الأقصى والقدس من أيدي الصليبيين بعد معركته الشهيرة "حطين" في السابع والعشرين من رجب عام 583 هـ الموافق 2 أكتوبر/تشرين الأول 1187م، وكان يوما من أعظم الأيام في التاريخ الإسلامي.

وأكدت الحلقة الثلاثون من برنامج "عظماء الإسلام" على MBC FM أن تحرير القدس لم يكن عملية عسكرية قام بها صلاح الدين وفقط، بل هي خطة تتضمن عدة مراحل، وتسير في طرق متوازية ما بين إعداد الأمة وتنمية روح الجهاد فيها والوحدة السياسية والعسكرية بين دول الطوق العربي.

وذكرت الحلقة أنه في منتصف شهر رجب من عام 492 هـ الموافق 7 يوليو/حزيران 1099 فرضت قوات الفرنجة حصارا على مدينة القدس في إطار ما يعرف بالحملة الصليبية الأولى، وكانت المدينة تخضع وقتها للدولة الفاطمية، حتى سقطت في يد الصليبيين في 23 من شعبان من العام نفسه الموافق 15 من أغسطس/آب من العام نفسه، وأباد الصليبيين 70 ألف فلسطيني في أسبوع واحد، وحولوا المسجد الأقصى إلى كنيسة واسطبل للخيل، ومخزن للسلاح.

وظلت المدينة تحت الاحتلال الصليبي نحو 88 سنة شمسية و91 سنة قمرية، فكيف استطاع صلاح الدين توحيد الأمة وقيادة جيوش المسلمين لتحرير القدس من الصليبيين.. استمع إلى الحلقة واكتشف خطة تحرير القدس.