EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2013

قناة تونسية تستعين بـ"البقدونس" لتجاوز أزمتها المالية

البقدونس

أعلنت قناة الحوار التونسية الفضائية أنها ستأخذ بنصيحة ساخرة من أنصار حركة النهضة الإسلامية في تونس وتخصص يوما وطنيا لبيع "البقدونس" أمام مقرها بهدف تجاوز أزمتها المالية.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2013

قناة تونسية تستعين بـ"البقدونس" لتجاوز أزمتها المالية

أعلنت قناة الحوار التونسية الفضائية أنها ستأخذ بنصيحة ساخرة من أنصار حركة النهضة الإسلامية في تونس وتخصص يوما وطنيا لبيع "البقدونس" أمام مقرها بهدف تجاوز أزمتها المالية.

وقالت إدارة القناة يوم الأحد 24 فبراير/شباط 2013 في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوكإنها ستعرض ألف ربطة بقدونس للبيع أمام مقرها بالعاصمة الخميس 28 فبراير في محاولة للحد من الضائقة المالية التي تواجهها القناة.

وستباع الربطة الواحدة بمقابل 20 دينارا (12 دولارا) للمساعدة في دعم سيولة القناة.

وقالت القناة، التي تعرف بانتقادها الشديد للحزب الحاكم في تونس حركة النهضة الإسلامية، إن المبادرة تأتي ردا على مقترح ساخر تقدم به أنصار الحركة إلى العاملين في القناة ببيع البقدونس إثر إعلان المسؤولين فيها عن حاجتهم إلى تبرعات أو مستثمرين لإنقاذ المؤسسة من الإفلاس.

ويعرف الخط التحريري للقناة التي يملكها الناشط الحقوقي المعروف الطاهر بن حسين، بانتقاده الشديد لحركة النهضة الإسلامية.

وكان بن حسين قد اتهم حركة النهضة بتضييق الخناق على قناته والسعي إلى إفلاسها.

وتواجه القنوات الخاصة في تونس صعوبات مالية بسبب الوضع الاقتصادي المترنح في تونس، وعمد أغلبها إلى صرف الكثير من العاملين بينما يتهدد الإغلاق البعض منها .

يشار إلى أن قناة تونس العالمية الخاصة والتي انطلق بثها بعد الثورة في عام 2011 قد توقفت عن البث بسبب صعوبات مالية.