EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

في تجربة مثيرة.. كلاب تقود السيارات في نيوزيلندا

كلب

في سابقة ربما تكون الأولى من نوعها في العالم، تمكن كلبان من قيادة سيارتين في برنامج تليفزيوني مباشر في نيوزيلندا، وأثار أحدهما غضب مراسل بسبب خطأ خلال مغامرة على مضمار لسباقات السيارات، ولم يتمكن الكلب بورتر من التعامل مع منحنى بزاوية 180 درجة.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

في تجربة مثيرة.. كلاب تقود السيارات في نيوزيلندا

في سابقة ربما تكون الأولى من نوعها في العالم، تمكن كلبان من قيادة سيارتين في برنامج تليفزيوني مباشر في نيوزيلندا، وأثار أحدهما غضب مراسل بسبب خطأ خلال مغامرة على مضمار لسباقات السيارات.

ولم يتمكن الكلب بورتر يوم الاثنين 10 ديسمبر/كانون الأول 2012 من التعامل مع منحنى بزاوية 180 درجة دون مساعدة من مدربه، في المغامرة التي خاضها تحت مراقبة المراسل تريسترام كليتون لصالح قناة "تي.في 3”.

وقال مارك فيتي، الذي يقوم بتدريب الحيوانات للعمل بأفلام مثل "لورد أوف ذا كينجز" (ملك الخواتموأعرب عن استيائه قائلا: "في الطبيعي يجتاز (بورتر) هذا المنحنى بشكل جيد".

ولكن زميل بورتر الضال، وهو كلب يدعى مونتي، تمكن من الأداء بمفرده بشكل رائع في برنامج مسائي لمقدم البرامج جون كامبل، حيث قام بتشغيل المحرك وحدد السرعة وأدار عجلة القيادة بقدميه الأماميتين وضغط على المكابح بعد انتهاء المسافة المحددة وهي 70 مترا في مضمار أفوندالي القريب من مدينة أوكلاند.

وقال المدرب فيتي إن الكلب مونتي أبدى مهاراته في تجربة سابقة، حيث قاد السيارة بسرعة 30 كيلومترا/ساعة قبل أن يتمكن المدربون من إيقافه.

وقام بتنظيم الحدث بالكامل جمعية لمنع الوحشية مع الحيوانات، حيث تهدف بذلك إلى إقناع الأشخاص بأن أي كلب يتم تدريبه بشكل مناسب يمكن أن يؤدي الحيل ببراعة وأنهم ليسوا في حاجة لإنفاق أموال طائلة على الحيوانات الأصيلة لاقتناء حيوان ذكي.