EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

فيديو - حسناء روسية تدفع ثمن جمالها غاليا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

فيديو - حسناء روسية تدفع ثمن جمالها غاليا.. تعرف على التفاصيل

دفعت حسناء روسية ثمناً لجمالها. حادث سير مؤلم أسقطها مصابة وكاد يفقدها حياتها، حيث صدمتها سيارة أثناء عبورها شارعاً بالعاصمة موسكو.

واعترف السائق الذي صدم الفتاة الحسناء بأنه فقد السيطرة على سيارته، بسبب تركيزه الشديد في التأمل بالفتاة بسبب "جمالها الفائق".

وفي قصة أخرى تشير إلى أن نعمة الجمال يمكن أن تتحول إلى نقمة؟ حدثت مع الشابة البريطانية لاورا فيرني التي قالت إنها اضطرت لترك عملها بسبب جمالها المفرط.

ونقلت صحيفة "الميرور" عن فيرني (33 عاما) أن جمالها هو سبب الشكوك التي تتعرض لها من قبل زملائها وزميلاتها في الشغل.

وقالت الشابة الخريجة في جامعتي لندن وبريستول العريقتين إنّ جمال وجهها وشعرها سببا لها عدة مرات الكثير من الإزعاج في مكان عملها، وهو ما جعلها في النهاية تقرر التخلي عن العمل منذ 2011 رغم أنها حاصلة على درجة الدكتوراه في العلوم والبحث الطبي.

اضطرت الشابة الجميلة إلى البقاء في بيت والديها لأنّ زملاءها في العمل لا ينظرون إلى كفاءاتها المهنية وقدراتها البحثية، مضيفة أنها كانت تجد الكثير من الهدايا والرسائل العاطفية من قبل زملائها الرجال على مكتبها.

أما النساء فكانت علاقتهنّ بها أسوأ لأنهنّ ينظرن إليها كامرأة فاتنة ولا يقبلن الجلوس إلى جانبها.

وتعتقد فيرني أنّ جمالها أصبح نقمة حيث اضطرت لترك العمل في المختبرات وهيئات البحث العلمي لتعمل عارضة أزياء في انتظار أن تصبح أقل جمالاً وجاذبية.