EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2011

فاعل خير يهدي منزلا لوالد ضحية حريق جدة تجاوبا مع MBC FM

حريق مدرسة البنات في جدة

حريق مدرسة البنات في جدة

فاعل خير يتبرع بمنزل وسداد ديون المواطن علي النهاري الذي لقيت ابنته مصرعها في حادثة حريق مدرسة البنات بجدة، وكان برنامج "تو النهار" قد أجرى لقاء حصريا مع النهاري في محاولة للتخفيف عنه....

تجاوب فاعل خير مع مبادرة MBC FM التي أطلقتها على الهواء مباشرة بضرورة المساهمة في التخفيف من حجم المعاناة النفسية والاجتماعية التي يعاني منها علي النهاري والد الضحية ريم النهاري- التي لقيت حتفها في حادثة حريق إحدى مدارس جدة الأخيرة.

وكانت أحلام اليعقوب مذيعة MBC FM– بادرت بإجراء اتصال هاتفي مع النهاري عبر حلقة يوم الاثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2011 من برنامج "تو النهار" في محاولةٍ من أسرة البرنامج للتخفيف عنه آلام حزنه على ابنته.

وأكد النهاري إيمانه بقضاء الله وقدره، إلا أنه يعتب على المدرسة لأنها لم تولِّ اهتماما كبيرا بمخارج الطوارئ، وكان نتيجة ذلك أن لقيت ابنته مصرعها في الحادث، مشددا على أن ابنته لم تكن تعمل بحثا عن المردود المادي؛ بقدر ما كانت تسعى إلى تقديم رسالة وخدمة العلم والوطن.  

فما كان من مذيعة البرنامج إلا أن ناشدت المستمعين للتكافل والتعاون من باب التراحم والتعاطف مع النهاري، معتبرة أن ذلك من باب الواجب الوطني، واسترسلت بأنها تريد أن يساهم الجميع في إيجاد منزل تمليك لوالد الفقيدة تقديرا لما تمر به الأسرة من صعوبات مادية.

وجاءت المبادرة تجاوبا مع هذا النداء من الدكتور ناصر الطيار بشراء منزل، والتكفل بكافة ديون النهاري، والتكفل بعلاجه.