EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2013

علي الغفيلي يكشف أسرار "الناس للناس" في حوار خاص

علي الغفيلي

علي الغفيلي

تحدث الإعلامي علي الغفيلي عن مشاركته بتقديم برنامج "الناس للناس" للعام الرابع على التوالي، وتحدث عن أبرز التجديدات التي تطرأ على البرنامج هذا العام في حوار خاص لـmbc.net.

تحدث الإعلامي علي الغفيلي عن مشاركته بتقديم برنامج "الناس للناس" للعام الرابع على التوالي، وتحدث عن أبرز التجديدات التي تطرأ على البرنامج هذا العام في حوار خاص لـmbc.net.

هل من تغييرات في برنامج الناس للناس في هذا الموسم؟

بالتأكيد التغييرات شيء طبيعي أن نعمد لعملها لمواكبة طلبات المستمعين و احتياجات الناس في رمضان الخير، سنكثف التواجد الميداني للمراسلين أثناء بث برنامج الناس للناس، مع تكثيف المواضيع التي تلبي حاجة الناس، وسيكون لدينا موقع خاص للبرنامج على تويتر وهو  @elnas_lelnas.

كيف سيتم استقبال تبرعات الناس تحت الهواء؟ وكيف ستصلونهم بالمحتاجين؟

كما جرت العادة في موسمنا الماضي سيكون لدينا رقم مخصص للتبرعات، بالإضافة لموقع الناس للناس على تويتر، والاتصالات المباشرة على رقم البرنامج.

أما بخصوص إيصال المتبرعين بالمحتاجين فهو بروتوكول رسمي نتبعه في الإذاعة بحيث نعمل على إيصال المتبرع بالمحتاج مباشرة وتحت إشرافنا.

من الموسم الماضي؟ ما هي أكثر الحالات التي أثرت بك؟

غالبية القصص والحالات أثرت بنا كفريق برنامج الناس للناس، ولكن الأكثر تأثيراً هي حالات الدخول في الإسلام على الهواء مباشرة من بعض الجاليات بالسعودية، إضافة لحالات الإفراج عن بعض مساجين الحق المالي من السجون السعودية خلال شهر رمضان المبارك.

هل سيتم التواصل مع جهات رسمية لمد يد العون؟

لدينا جهات رسمية تتعاون معنا بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر ولله الحمد يتم تعاونهم معنا في هذا الشهر الفضيل.

بالتقدير، كم نسبة التبرعات وصلت السنة الماضية؟

أستطيع أن أقول لك بأن 95% من الحالات التي عرضناها في برنامج الناس للناس تمّ التكفل بها وتم التنسيق الحالي و اللاحق من قبلنا للتأكد من صدقية وصول المساعدات للحالات.

هل من حالات بقيت على تواصل معك أو مع القائمين على البرنامج؟

العديد من الحالات تواصلنا معها بعد برنامج الناس للناس وحتى بعض رمضان المبارك .. تواصلت معهم بشكل خاص وحتى على صعيد العمل و التعاون بما فيه خدمتهم.

كم حالة تم حل أزمتها العام الماضي؟

للأمانة كل حلقة نعرض فيها أكثر من 5 حالات ولك أن تقيس في خلال شهر كامل كم ستكون لدينا من حالة .. والحمد لله كل الحالات أو الغالب منها تمّ تغيير وضعهم و تلبية احتياجاتهم.

هل من الممكن تحويل الفكرة إلى مؤسسة خيرية فاعلة على الأرض؟

لما لا .. أنا أتشرف بأن يتم تعميم وتطوير الفكرة لتعميم الاستفادة منها بشكل أعم وأشمل.

ألا تفكر في تحويل البرنامج إلى برنامج تليفزيوني؟

الفكرة تدور في رأسي و سيتم ترتيب اللازم لها إن شاء الله مستقبلا مع إدارة MBC.

ألا تفكر في نقل البرنامج ليستقبل حالات عربية وخليجية؟

هذه مجرد بداية وبإذن الله السنوات المقبلة ستحمل العديد من التطورات والمفاجآت.

في كل عام يشدد البرنامج على أنه مجرد وسيط ولا يتقبل تبرعات لماذا برأيك هذا التأكيد؟

لكي يكون المستمع على ثقة ودراية كاملة بما له وبما عليه، وهذا منطقنا في التعامل مع كل من يتمّ التحاور معه في برنامج الناس للناس.

ما هي الآليات التي تعتمدون عليها في التأكد من حاجة الحالات التي تقدمونها؟

لدينا البحث والتقصي خلال الإعداد للبرنامج إضافة لمراسلينا الميدانيين الذين يطلعون على الحالة في أرض الواقع و يعودون لنا بآرائهم وتوصياتهم من خلال مشاهداتهم العينية.

في العام الماضي كان هناك تغيير نوعي في موضوعات البرنامج حيث كان يتم اختيار عنوان محدد للحلقة ومن ثم يتم الحديث حوله، هل سيستمر هذا الأسلوب في هذا العام؟

بالتأكيد لأن هذا الأسلوب أثبت نجاحه و قبوله لدى المستمع الكريم، ويعطي أريحية وفهم أكثر لموضوع الحلقة والحالات التي يتم استضافتها، ناهيك عن أن عرض موضوع مستقل لكل حلقة يعطي تفاعل جيد ومثري للبرنامج وللمستمعين.

كيف ترى استمرار إذاعة البرنامج للعام الرابع على التوالي؟

الحمد لله أن البرنامج يحظى بمصداقية وثقة غير مستغربة على برنامج يعتمد أساساً على فعل الخير في هذا الشهر الفضيل، وهذا بفضل رب العالمين سبحانه وتعالى ثم بفضل الترتيب والإعداد الجيد لهكذا برامج إذاعية.