EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

سمات يجب توافرها في مديري إدارات الموارد البشرية.. تعرف عليها

بصمة

تحدث عدد من الخبراء السعوديين حول أهم السمات التي يجب توافرها في مديري إدارات الموارد البشرية داخل الشركات والمؤسسات العاملة في المملكة خاصة والعالم عامة.

تحدث عدد من الخبراء السعوديين حول أهم السمات التي يجب توافرها في مديري إدارات الموارد البشرية داخل الشركات والمؤسسات العاملة في المملكة خاصة والعالم عامة.

وبدأ الخبراء حديثهم في حلقة الأحد 15 مارس/آذار 2015 من برنامج "شؤون مع نبيل" - يقدمه نبيل المعلمي - حديثهم أولا عن تحديد مفهوم إدارات الموارد البشرية، وما هي أهميتها وما هي المهام المطلوبة منها القيام بها.

وقال معتصم عمرو - باحث ومتخصص في إدارة الموارد البشرية- أن إدارة الموارد هي الجهة المسؤولة عن رعاية العنصر البشري قبل وبعد التوظيف وحتى بعد خروجها من الوظيفة.

وأوضح أن إدارة الموارد البشرية مسؤولة عن بتوفير العنصر البشري والكفاءات البشرية اللازمة لتحسين أداء المؤسسة، أي أنها مسؤولة عن البحث عن العنصر البشري اللازم للمؤسسة قبل توظيفه، وبعد التوظيف مسؤولة عن تنمية هذا العنصر حتى يتمكن من أداء أهداف المؤسسة وذلك من خلال تقييم الأداء والتدريب والأجور والرواتب، كما أنها مسؤولة عن إنهاء العلاقة التعاقدين بين العنصر البشري والمؤسسة بشكل قانوني بما يضمن حقوق الموظف والمنشأة والمساهمة في علاقات طيبة مع الموظف حتى بعد إنتهاء علاقة العمل.

وحول إمكانية دخول الشباب السعودي مجال الموارد البشرية، شدد عمرو على ضرورة أن يتمتع الشاب السعودي بمجموعة من المهارات أهمها القدرة على مواجهة  الجمهور والضغوط الذي قد تنتج عن هذه المواجهة، وأن يكون قادرا على تحقيق التوازن المطلوب بين حقوق الموظف وحقوق الشركة.

ويضاف إلى ذلك ضرورة اكتساب المسار العلمي، وتحصيل دورات متخصصة في مجال إدارة الموارد البشرية والتدريب وأخرى في الأجور والمزايا والتوظيف، يضاف إلى كل ما سبق التحلي بالصبر، والتوسع في القراءات المتخصصة والتي لها علاقة بمجال عمل المؤسسة.

أما صلاح الزامل - مستشار موارد بشرية - فقد نصح بضرورة تكوين شراكة استراتيجية بين إدارات الموارد البشرية والشركات العاملة في المملكة، وذلك حتى لا تكون إدارات الموارد البشرية مجرد عبء مالي إضافي.

وشدد الزامل على خطورة إدارة الموارد البشرية إذ تركز نشاطها في كيفية الوصول إلى الموظفين الأكفاء الذين يعول عليهم الدور في تنفيذ أهداف المؤسسة، وتحقيق أفضل النتائج، موضحا أن الدور الأساسي لإدارات الموارد البشرية هو توفير بيئة عمل مناسبة لكل الأطراف.

وأضاف أن أبرز التحديات التي تواجه إدارات الموارد البشرية تتلخص فيما يلي: (وضع سياسة واضحة ومرنة للموارد البشرية، تماشي معدل الرواتب مع معدلات السوق، إدارة الأداء وليس تقييم الأداء، إدارة الاحتياج الفعلي لعدد العمالة المطلوبة داخل المؤسسة، إدارة تحفيز الناس ماليا وغير ماليا، تصميم هندسة الوظائف).