EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2013

سعودية تتبرع بكليتها لزوجها لإنهاء معاناته مع المرض

جراحة الدجاجة أجريت بالمستشفى البيطري بجامعة الملك فيصل

ضربت زوجة سعودية خير نموذج على الحب والوفاء لزوجها، إذ تبرعت بإحدى كليتيها لإنهاء معاناة زوجها مع آلام الغسيل الكلوي.

ضربت زوجة سعودية خير نموذج على الحب والوفاء لزوجها، إذ تبرعت بإحدى كليتيها  لإنهاء معاناة زوجها مع آلام الغسيل الكلوي.

وقال فيصل الشهراني في حلقة يوم الثلاثاء 3 سبتمبر/أيلول 2013 من برنامجه حبايب أن الزوجة لم تتحمل رؤية زوجها محمد أحمد خرف واصلي - إمام وخطيب مسجد زبارة رشيد في منطقة أبوعريشوهو يتألم فبادرت بالتبرع له بكليتها.

وأضاف أن الزوجين توجها إلى المستشفى التخصصي في جدة، وخضع الزوج الذي يعمل معلما لمادة التربية الإسلامية في مدرسة القرية، لعملية تكللت بالنجاح، وبات الزوجان يعيشان بصورة طبيعية، وتخلص التربوي واصلي من عمليات غسل الكلى وكثرة مراجعاته للمستشفى.

وأوضح طيب واصلي (شقيق الزوج) أن عملية زراعة الكلية أجريت بنجاح لشقيقه محمد، بعد أن نقلت له من زوجته، لافتا إلى أن الاثنين يرقدان في مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة وبحاجة لمتابعة من قبل الأطباء، وقد تقرر خروج الزوجة خلال اليومين المقبلين بينما الزوج خلال أسبوعين.