EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

سداد ديون سجناء السعودية المديونين بـ 300 ألف ريال فما دون في "الناس للناس"

سجن

ساهم برنامج "الناس للناس" في تحقيق جزءٍ من المسؤولية الاجتماعية والإنسانية للمساجين والمعوزين، حيث خصص الإعلامي "علي الغفيلي" حلقة يوم الثلاثاء 15 يوليو 2014 من البرنامج لتفريج كرب سجناء الحق المالي.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

سداد ديون سجناء السعودية المديونين بـ 300 ألف ريال فما دون في "الناس للناس"

ساهم برنامج "الناس للناس" في تحقيق جزءٍ من المسؤولية الاجتماعية والإنسانية للمساجين والمعوزين، حيث خصص الإعلامي "علي الغفيلي" حلقة يوم الثلاثاء 15 يوليو 2014 من البرنامج لتفريج كرب سجناء الحق المالي.

واستضاف "الغفيلي" في الحلقة الرائد "عبدالله الحربي" المتحدث الإعلامي للمديرية العامة للسجون في السعودية، والشيخ "محمد الظهراني" الأمين العام للجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم.

وكشف "الحربي" عن قيام اللجنة تابعة لمديرية السجون في السعودية، قبل بداية شهر رمضان بعمل مسح كامل على جميع سجون المملكة، وتم حصر البيانات والمبالغ، وخرجت اللجنة بقائمة تشمل ما يتوقف إطلاق سراحهم على سداد مبلغ 300 ألف ريال فأقل، وتم سداد عنهم هذه المبالغ.

وعن شروط سداد ديون قال "الحربي" قائلاً "من تنطبق عليه شروط اللجنة، ويكون إطلاق سراحه متوقف على سداد المبالغ، ولديه صك شرعي تثبت هذه الأموال، سيتم سداد المبلغ وإطلاق سراحه" مبينا أن الأولوية لديه للنساء وكبار السن ورب الأسرة، وأشار إلى أنه تم إطلاق 280 سجين حق مالي بالفعل حتى الآن، وتوقع خلال الأيام القادمة أن يتجاوز عدد الـ 300 سجين من جميع سجون السعودية.

وقال الشيخ "محمد الظهراني" أن أسر السجناء من أهم اهتمامات اللجنة الوطنية لرعاية السجناء، نظراً لأن السجين يعتبر في أيد أمينة، ويكون دور اللجنة هو الرعاية المالية والعينية، وسداد الإيجارات وفواتير الخدمات، والرعاية الشاملة عن طريق الخدمات التي تقدمها الوزارات المختلفة.

وسلط "الظهراني" الضوء على أسباب انتشار ظاهرة الديون قائلاً "أهم الأسباب هي عدم وجود سياسة ادخارية لدى كل مواطن سعودي مهما كان دخله، كما أن المباهاة وتقليد الآخرين، بالإضافة إلى انعدام الثقافة المصرفية وإدارة الأموال الخاصة".

وذكر الشيخ "محمد الجربوع" الداعية في السجون السعودية في مداخلة ببرنامج "الناس للناس" العديد من القصص الخاصة بسجناء الحق المالي، قائلاً "تأتي العديد من الاتصالات من أسر تعيش في فقر، بسبب أنهم يسددوا الدين بالدين"

واستقبل "الغفيلي" العديد من الحالات خلال الحلقة، وكانت البداية مع "مبارك" أحد سجناء الحق المالي، وهو موظف ولديه طفل واحد، أفرج عنه بكفالة بسبب شيك بدون رصيد عجز عن سداد قيمته التي وصلت إلى 26 ألف ريال، وطلب الشيخ "الظهراني" منه التواصل مع على الهاتف المجاني "8001244344" الخاص باللجنة ليتم بدء إجراءات التكفل بمبلغ الدين.