EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

رشيد العيد: الهلال الأحمر السعودي يلبي 30 % فقط من احتياجات المملكة

مسعفو الهلال الأحمر

أزمات عديدة تواجه الهلال الأحمر السعودي

الإعلامي داود الشريان يستكمل موضوع المشكلات التي تواجه الهلال الأحمر السعودي في برنامج "الثانية مع داود" على إذاعة MBC FM

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

رشيد العيد: الهلال الأحمر السعودي يلبي 30 % فقط من احتياجات المملكة

أكمل الإعلامي داود الشريان، في حلقة الاثنين 30 يناير/كانون الثاني 2012 من برنامج "الثانية مع داود" على إذاعة MBC FM؛ موضوع "الهلال الأحمر السعودي" والمشكلات التي تواجهه، سواء كانت خاصة بالمسعفين أو بمدى كفاءة المرفق لأداء دوره المهم.

وخلال الحلقة، كشف الدكتور رشيد بن صالح العيد المدير التنفيذي بهيئة الهلال الأحمر السعودي؛ أن الهلال الأحمر بطاقته القصوى يلبي 30 % من حاجة المملكة، موضحًا أن المسعفين يعانون بالفعل مشكلات في البدلات، ومسؤولي المرفق يؤمنون بحقوقهم في بدل النُدرة والتأمين الطبي وصرف المتأخرات وتعزيز البنية التحتية.

وأوضح الدكتور معلا الجابري مدير الخدمات الطبية والإسعافية في الهلال الأحمر، أن هناك خطة لتحسين أداء المرفق والبنية التحتية البشرية والخدمية، مثل السيارات والمراكز، وأن الخطة رُفعت إلى المقام السامي ويُنتظر اعتمادها.

وأجرى البرنامج اتصالاً هاتفيًّا بعبد العزيز بن عبد الله أبو بكر مدير التخطيط والميزانية في الهلال الأحمر الذي أكد أن البدلات الخاصة بالمسعفين صدر لها مراسيم، وأن الكادر الصحي الجديد نظم هذه العملية كلها في المملكة، وأن هناك دراسة لوضع العاملين بالميدان من المسعفين وتحسين أحوالهم.

وخلال الحلقة اتصل مسعف بالبرنامج واشتكى من أنه يعمل 24 ساعة متواصلة، فيما انتقد الدكتور سمير الحامد صرف أموال طائلة على الإسعاف الطائر في ظل عدم وجود إسعاف أرضي مكتمل.

أما ظافر القحطاني المدير السابق للميزانية بالهلال الأحمر، فشدد على أن "المسعف مهما أعطيناه من رواتب ومميزات فهذا قليل عليه؛ لأن مهمته السامية هي إنقاذ الأرواحموضحًا أن ميزانية الهلال الأحمر في السابق كانت 650 مليون ريال فقط، ووقتها كان مجرد جمعية، ورغم ذلك كانت لا توجد مثل تلك العقبات. أما الآن؛ بعد أن صار هيئة، فتبلغ ميزانيتها نحو مليار و700 مليون ريال؛ فهو يواجه مشكلات عديدة.