EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2013

رئيسة البرازيل تهرب من حراستها الخاصة عبر دراجة نارية

ديلما روسيف

ديلما روسيف - رئيسة البرازيل

تحررت ديلما روسيف - رئيسة البرازيل - من طاقم حراستها الخاصة وطافت حول العاصمة برازيليا مستخدمة دراجة نارية في تصرف نادر، حسبما ذكرت صحيفة "فولها دي ساو باولو".

تحررت ديلما روسيف - رئيسة البرازيل - من طاقم حراستها الخاصة وطافت حول العاصمة برازيليا مستخدمة دراجة نارية في تصرف نادر، حسبما ذكرت صحيفة "فولها دي ساو باولو".

ونقلت الصحيفة أمس الجمعة 23 أغسطس/آب 2013 عن روسيف قولها قولها لوزير الطاقة إديسون إديسون لوباو "وضعت الخوذة على رأسي وركبت الدراجة النارية وسرت بها في الشوارع، شعرت بأن الهواء في برازيليا أفضل بهذه الطريقة.

وذكر لوباو أنه وجد صعوبة في تصديق رواية روسيف حتى تحقق من القصة من الجنرال ماركوس أنطونيو امارو، قائد الحرس الرئاسي.

وقال لوباو: "لقد كانت مغامرة من الرئيسة" مشيرا إلى أن منصب الرئاسة يحرم شاغله من مظاهر الترويح عن النفس، حيث يمنعه من المسرح، والسينما، والمطاعم.

وذكر أن روسيف أخبرته بركوبها الدراجة البخارية بينما كانا داخل مصعد.

وعندما أعرب لها لوباو عن قلقه عليها شكرته وقالت له: "إن الحياة تزخر بالمخاطر، كل شئ تقوم به ينطوى على مخاطر".