EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

ديانا حداد تكشف عن أغنية جديدة باللهجة المغربية

الفنانة ديانا حداد

الفنانة اللبنانية ديانا حداد

كشفت الفنانة اللبنانية ديانا حداد عن استعدادها لتقديم أغنية باللهجة المغربية، مؤكدة حبها الكبير للتراث المغربي، وأن فكرة الغناء بالمغربية جاءتها في إطار حرصها على التنوع والتغيير في اختياراتها، مؤكدة أنها ستستمر في الغناء باللهجة المغربية طالما وجدت النصوص الشعرية الجيدة والكلمات الرقيقة والهادفة.

كشفت الفنانة اللبنانية ديانا حداد عن استعدادها لتقديم أغنية باللهجة المغربية، مؤكدة حبها الكبير للتراث المغربي، وأن فكرة الغناء بالمغربية جاءتها في إطار حرصها على التنوع والتغيير في اختياراتها.

وذكرت حلقة يوم الثلاثاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 من برنامج حبايب - قدمتها خديجة الوعل - أن حداد أكدت أنها ستستمر في الغناء باللهجة المغربية طالما وجدت النصوص والكلمات الهادفة.

وأشارت إلى أن أغنيتها المغربية الأولى كانت بعنوان "كنت حاسبك" وطرحتها في ألبوم "أول مرةوأنها أدت أغنية "ليناوي" من التراث المغربي، وذلك في مجموعة من الحفلات الغنائية، معربة عن اعتزازها الكبير بهاتين التجربتين.

وعن احتمالات تقديمها دويتو مع أحد الفنانين المغاربة، أكدت حداد أنه متى وجدت النص والكلمات الجيدة فإنها لن تتردد في قبول الدويتو، وأنه يشرفها التعاون والعمل مع أي فنان مغربي يكون صوته جميلا.

وحول الكليب الجديد الذي تقوم حداد بتصويره حاليا، أكدت الفنانة اللبنانية انتهاءها من تصوير أغنية من اللون الشعبي اللبناني تحمل عنوان "قلبي وفي" مع المخرج اللبناني جاد شويري، وأنها ستقوم بطرحها خلال الأيام المقبلة عبر الفضائيات العربية، وهي من كلمات الشاعر فارس اسكندر وألحان سليم سلامة.

وأرجعت حداد سر عدم تقديمها كليبا يعبر عن الأحداث التي تمر بها المنطقة العربية كما فعل معظم المطربين العرب، إلى تفضيلها تقديم الأغاني التي يحس بها الجمهور يفرح بها.