EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013

دراسة.. ملكة بريطانيا أقوى إمرأة في البلاد

الملكة إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث الثانية

صنّفت دراسة اجرتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سيالملكة إليزابيث الثانية في المرتبة الأولى على لائحة أقوى 100 إمرأة في البلاد.

صنّفت دراسة اجرتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سيالملكة إليزابيث الثانية في المرتبة الأولى على لائحة أقوى 100 إمرأة في البلاد.

وحلّت وزيرة الداخلية البريطانية، تريزا ماي، في المرتبة الثانية، تلتها الرئيسة التنفيذية لمصرف سانتاندير، آنا بوتن، في المرتبة الثانية، في حين لم يتم ادراج كنة الملكة، دوقة كيمبريدج، ضمن لائحة أكثر 100 إمرأة نفوذاً بالمملكة المتحدة رغم انتشار شعبيتها وتنامي دورها.

وجاءت في المرتبة الرابعة القاضية في المحكمة الأسمى البارونة، برندا هيل، والكاتبة جوان رولينغ، المعروفة باسم جي. كي. رولينغ، مؤلفة سلسلة كتب هاري بوتر، بالمرتبة الثالثة عشرة، ونائبة زعيم حزب العمال المعارض، هارييت هارمن، في المرتبة الرابعة عشرة.

واحتلت وزيرة الثقافة والاعلام والرياضة، ماريا ميلر، في المرتبة السابعة عشرة، ونيكولا ستيرجن، نائبة الوزير الاسكتلندي الأول، في المرتبة العشرين.

وجاء ترتيب كلير فوغس، كاتبة خطابات رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، والمغنية أديل، والمذيعة كلير بولدينغ، خارج قائمة أقوى عشرين إمرأة وضمن لائحة أكثر 100 إمرأة نفوذاً في المملكة المتحدة.

واظهرت الدراسة أن النساء يشغلن نحو 30.9% من المناصب العليا في 11 قطاعاً رئيسياً في بريطانيا، بما في ذلك الأعمال والسياسة والقضاء والشرطة.