EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2014

خالد الثبيتي: تم إيداع مكرمة الملك عبدالله في حسابات مستفيدي الضمان

الملك عبدالله بن عبدالعزيز

خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز

أكد الأستاذ خالد الثبيتي - المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الاجتماعية - أن الوزارة انتهت تماما من وضع مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لمستفيدي الضمان الاجتماعي في حسابات المستفيدين.

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2014

خالد الثبيتي: تم إيداع مكرمة الملك عبدالله في حسابات مستفيدي الضمان

أكد الأستاذ خالد الثبيتي - المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الاجتماعية - أن الوزارة انتهت تماما من وضع مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لمستفيدي الضمان الاجتماعي في حسابات المستفيدين.

وأضاف في تصريحات خاصة لبرنامج الناس للناس في حلقة الثلاثاء 8 يوليو/تموز 2014  - تقديم علي الغفيلي - أنه بعد صدرو الامر الملكي الكريم بسرعة صرف 1 مليار و400 مليون ريال لمستفيدي الضمان، سارعت الوزارة بإنفاذ أمر خادم الحرمين الشريفين وتم إيداع المبالغ في حسابات المستفيدين في أقل من 48 ساعة، وتم التنسيق بين الجهات المعنية لصرف المبالغ، وخاصة ما بين وزارة المالية السعودية ووزارة الشؤون الاجتماعية وجهاز الضمان الاجتماعي التابع لها، لافتا إلى أن الأمر تم تنفيذه في وقت قياسي.

وحول احتمالية استفادة فئات أخرى يمكن اعتبارها الأكثر حاجة إلى أموال الضمان من برنامج الضمان، أوضح الثبتي أن البرنامج محكوم بلائحة تنظم عمله، وتحديد مستحقي الضمان، مشددا على أن الوزارة تحرص دائما على تلمس احتياجات المواطنين وتحاول دائما نحو رفع مستوى المعيشة، وتحرص على تنفيذ برامج بعينها لرفع هذا المستوى، وهناك 7 برامج تتبناها الوزارة تتكلف 4 مليارات و5 مليون ريال.

وشدد الثبيتي على أن قطاع الشؤون الاجتماعية يحظى برعاية ومتابعة خاصة من قبل المقام السامي، والدليل أن عدد الأفراد المستفيدين من الضمان الاجتماعي داخل الأسرة الواحدة تم رفعه ليصل إلى 15 فردا.

الضمان الاجتماعي يصرف إعانة شهرية 862 للفرد الواحد، والأسرة الواحدة قد تصرف ما حدوده تقريبا 9 آلاف ريال.

وأضاف الثبيتي على أن الوزارة لديها باحثين يقومون ببحوث ميدانية لمعرفة الحالات على الواقع، وهناك شمول في البحث (سكنية، اقتصادية، صحية، اجتماعيةومن هذا المنطلق تم إضافة منسوبين جدد للمستفيدين من برامج الضمان الاجتماعي، وزيادة عدد أفراد الأسرة المستفيدة.

وأوضح الثبتي أن فاعلي الخير سواء كانوا قطاعات رسمية أو أفراد أو مجتمع مدني من جمعيات خيرية وما شابه ذلك، شركاء فاعلين للوزارة، لافتا إلى وجود برنامج أو ما يسمى "صديق الضمان" يتيح الفرصة أمام الراغبين في مساعدة الوزارة في متابعة حالات مستحقي الضمان ولفت الانتباه إلى حالات أخرى تستحق المساعدة.