EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

حقوق "الأيتام" في أولى حلقات "الناس للناس"

علي الغفيلي

استضاف الإعلامي "علي الغفيلي" في أولى حلقات برنامج "الناس للناس"، "صالح اليوسف" مدير عام جمعية إنسان لرعاية الأيتام، للحديث عن حقوق الأيتام على المسلمين.

  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

حقوق "الأيتام" في أولى حلقات "الناس للناس"

استضاف الإعلامي "علي الغفيلي" في أولى حلقات برنامج "الناس للناس"، "صالح اليوسف" مدير عام جمعية إنسان لرعاية الأيتام، للحديث عن حقوق الأيتام على المسلمين، لما تتمتع به رعاية اليتيم من أهمية كبرى في الدين الإسلامي وذلك لما يتركه اليتم من أثر نفسي واجتماعي.

وقال "اليوسف" في حواره أن عدد الأسر الحاضنة للأيتام في السعودية أكبر بكثير من الأيتام المودعون في دور الأيتام، وعن شروط المطلوب توافرها لاحتضان الأيتام في السعودية قال "يجب أن تكون أسرة سعودية مقتدرة مادياً، وتكون الأم في سن يؤهلها للتربية، وكشف عن أنه يوجد قوائم انتظار لاحتضان الأيتام مما يدل على إقبال السعوديون على كفالة اليتيم.

وتواصل الغفيلي خلال الحلقة مع العديد من حالات إنسانية، كان أولها "سعد مرزوق" الذي تم تحويله إلى جمعية "بنيان" لمساعدته في سداد الدين الخاص به، أما بخصوص حالة "أم علي" فتم استكشاف حالتها من خلال جمعية "إنسانولم تجد الجمعية لديها قاصرين، وتم تحويلها للجهة المختصة وتم شراء منزل لها، كما تم توفير لها سيارة لأنها طلبت توفير وسيلة نقل، كما طلب تركيب طرف صناعي لإبنها المعاق.

وأضاف الغفيلي أنه حين استكشاف حالة "أم علي" لوحظ عدم إمتلاكها لثلاجة، وأن الجمعية وعدت بتوفيرها لها بالإضافة إلى فرن، كما استعرض الغفيلي الحالة الإنسانية للأرملة "أم سلطان" التي تعول 12 شخص، والتي تم استكشاف حالتها من قبل الجمعية، والتي أفادت أن جميع الأطفال التي ترعاهم ليسوا أيتام، وهم أطفال لبناتها المطلقات، وأبائهم على قيد الحياة، وتعولهم "أم سلطانوأشارت أنه سيتم تخصيص ما يفيد هذه الحالة.