EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2011

حريق مدرسة البنات في جدة

حريق مدرسة البنات في جدة

حريق مدرسة البنات في جدة

حذر والد المعلمة ريم النهاري التي توفيت في حادث حريق مدرسة البنات بجدة، من تكرار الحادث مرة أخرى، إذا لم يتم العمل لتدارك مثل هذا الأمر في المستقبل. واصفا الحادث بأنه أليم، الذي يصيب الأمة العربية كلها...

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 22 نوفمبر, 2011

ملابسات حريق مدرسة البنات في جدة، كانت محور حلقة اليوم الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني من برنامج "الثانية مع داودحيث استضافت الحلقة

سامي بن محمد باداود مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، والعميد عبد الله حسن جداوي مدير الدفاع المدني بمحافظة جدة، وعلي عمر النهاري والد المعلمة ريم النهاري التي توفيت في الحادث، ويوسف الكويليت نائب رئيس تحرير صحيفة الرياض السعودية.

تحدث والد المعلمة ريم النهاري التي توفيت في الحادث، محذرا من أن الحادث قد يتكرر مرة أخرى، إذا لم يتم العمل لتدارك مثل هذا الأمر في المستقبل. وصف الحادث بالأليم، الذي يصيب الأمة العربية كلها، سائلا الله عز وجل أن يحتسب ابنته عند الشهداء.

من جانبه أكد يوسف الكويليت رئيس تحرير جريدة الرياض السعودية على ضرورة توفير إدارة هندسية تصمم المدارسة على أفق متقدمة، لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

أما العميد عبد الله حسن جداوي مدير الدفاع المدني بمحافظة جدة فقد تحدث عن دور قوات الدفاع المدني في الحريق، وآليات عملها من بداية العلم بالحادث، وحتى الانصراف من مكان الحادث، بالإضافة إلى عمليات الإغاثة.

وعن الخسائر البشرية في الحادث، أوضح سامي بن محمد باداود مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، أنه فور تلقي البلاغ، ذهبت 12 فرقة طبية إلى الموقع، وتم تجنيد مستشفى خاص مجاور لمكان الحريق، مشيرا إلى أن أكثرية الإصابات كانت حالات اختناق، مؤكدا على ضرورة وجود ثقافة للسلامة في المنشآت الحكومية في البلاد.