EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

حبايب: المرأة السعودية تنفق 14 ألف ريال سنويا على مكياجها

مكياج

قدرت نتائج إحدى الدراسات الحديثة أن المرأة السعودية تنفق 14 ألف ريال سنويا على المكياج، وأن المملكة تتصدر أسواق الخليج في حجم الأموال المستثمرة في أسواق العناية بالشعر والمواد التجميلية، وذكرت الدراسة التي صدرت عن قسم الأبحاث في مؤسسة إيبوك ميسي فرانكفورت أن مراكز التجميل النسائية تنمو بنسبة 15% سنويا.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

حبايب: المرأة السعودية تنفق 14 ألف ريال سنويا على مكياجها

قدرت نتائج إحدى الدراسات الحديثة أن المرأة السعودية تنفق 14 ألف ريال سنويا على المكياج، وأن المملكة تتصدر أسواق الخليج في حجم الأموال المستثمرة في أسواق العناية بالشعر والمواد التجميلية.

وذكرت حلقة يوم الثلاثاء 10 يوليو/تموز 2012 من برنامج  "حبايب" - يقدمه  محمد البراهيم و خديجة الوعل - أن الدراسة التي صدرت عن قسم الأبحاث في مؤسسة إيبوك ميسي فرانكفورت أشارت إلى أن قطاع مراكز مستحضرات التجميل النسائية يمر بمرحلة نمو غير مسبوقة تصل نسبته إلى 15% سنويا.

وتشير الدراسة إلى أنه على الصعيد العالمي هناك ارتفاع في معدلات الطلب على منتجات التجميل العضوية والطبيعية التي تعتمد المواد الحلال والخالية من الدهون والمواد الضارة، نتيجة وعي المستهلكين المتنامي وهو ذات الحال التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط التي تشير التقديرات إلى أنها سجلت نسبة نمو بلغت 20% في سوق مستحضرات التجميل الطبيعية في عام 2011 وفقا للإحصاءات الأخيرة الصادرة عن "أورجانيك مونيتور".

وعلى مستوى منطقة الخليج تستحوذ الإمارات على أكبر سوق للمنتجات العضوية والطبيعية التي تشكل أكثر من نصف عائدات دول الخليج الإجمالية في هذا القطاع.

فيما قدرت آخر الإحصاءات الصادرة عن معرض بيوتي وورلد الشرق الأوسط بدبي، الذي اختتم أعماله مؤخرا في دبي، أن السوق السعودية والإماراتية هما الأعلى نموا من بين أسواق العالم.

وكشفت الإحصاءات أن حجم سوق السعودية في منتجات العناية بالشعر المقدر في عام 2010 هو 397.2 مليون دولار، بينما حجم السوق المقدر والمتوقع في عام 2014 هو 502.9 مليون دولار، أي بزيادة تقدر بنحو 26%.

واختتمت في دبي مؤخرا فعاليات معرض بيوتي وورلد الشرق الأوسط 2012، حيث شارك في المعرض 828 عارضا من 51 دولة، بينما زاره 22415 زائرا من 122 دولة، وشهد معرض بيوتي وورلد الشرق الأوسط 2012 نموا في مساحة العارضين بنسبة 23% إضافة إلى 22% نموا في أعداد الزائرين مقارنة بالدورة السابقة، وهو ما يؤكد بحسب القائمين عليه أهمية القطاع ككل، بينما كانت الدول الخمس الأكبر في عدد الزائرين بعد الإمارات هي إيران والسعودية وباكستان والكويت والهند.