EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2011

جهود المملكة في مكافحة المخدرات

مكافحة المخدرات

مكافحة المخدرات

جدل كبير أثارته حلقة جهود المملكة في مكافحة المخدرات، بين المستمعين وضيوف الحلقة، حيث يرى المستمعين الذين شاركوا في الحلقة أن مستشفيات علاج الإدمان بالمملكة ليست على المستوى الكافي وبها سوء خدمات، فيما رأى الضيوف أن المشكلة تتعلق فقط بقلة عدد الأسرة والمستشفيات..

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 نوفمبر, 2011

أثار موضوع حلقة الأحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2011م من برنامج الثانية مع داود، الذي دار حول مكافحة المخدرات جدلا كبيرا بين المستمعين وبين ضيوف الحلقة.

تباينت مواقف المستمعين مع آراء الضيوف حول مستوى الخدمة الطبية في مستشفيات الأمل في المملكة؛ حيث أكد ضيوف الحلقة أن الخدمات فيها ليست بالسوء الذي يتحدث به المستمعون، وأن المشكلة تكمن فقط في قلة عدد الأسرة وعدم انتشار المستشفيات بشكل كافٍ على مستوى مناطق المملكة.

وتضاربت آراء الضيوف مع آراء المستمعين الذي أجروا مداخلات مع حلقة البرنامج حول نوعية برامج التوعية والوقاية وجدواها في أوساط الشباب؛ حيث انتقد المستمعون مستوى البرامج، مؤكدين عدم شعورهم بوجودها، فيما رأى ضيوف الحلقة أن برامج التوعية مسؤولية تضامنية لا يجب إلقاء مسؤوليتها على جهة بعينها، بل هي برامج ممتدة ومشتركة بين أكثر من جهة في المملكة.

واستضافت الحلقة عبد الإله بن محمد الشريف، مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية، منى الصواف، الخبيرة الدولية في الأمم المتحدة في مجال علاج الإدمان، ورئيسة وحدة الطب النفسي في مستشفى الملك فهد في جدة.