EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2012

ترمي بنفسها أمام شاحنة لتنقذ طفلتها من الموت

حادث روزا منديز 4

صورة أرشيفية

في موقف يجسد معنى الأمومة على حقيقتها، ألقت أم روسية بنفسها أمام شاحنة على أحد الطرق السريعة، وذلك في محاولة منها لإنقاذ طفلتها من الموت قبل أن تصدمها الشاحنة، ونجحت الأم في إنقاذ حياة طفلتها قبل أن تلقى مصرعها.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2012

ترمي بنفسها أمام شاحنة لتنقذ طفلتها من الموت

في موقف يجسد معنى الأمومة على حقيقتها، ألقت أم روسية بنفسها أمام شاحنة على أحد الطرق السريعة، وذلك في محاولة منها لإنقاذ طفلتها من الموت قبل أن تصدمها الشاحنة.

وذكر ياسر الشمراني في حلقة يوم الاثنين 22 أكتوبر/تشرين أول 2012 م برنامجه السهرة بأولها أن الأم نجحت في إنقاذ الطفلة غير أنها لقيت مصرعها حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي".

وقال أندريه دفوميكوف - المسؤول في السفارة الروسية في العاصمة التايلاندية (بانكوك) أن سائحة روسية في مدينة باتايا بجنوب شمال تايلاند نجحت بإنقاذ طفلتها من شاحنة متجهة نحوها، غير أنها قتلت في العملية.

وأوضح دفوميكوف أن الطفلة البالغة من العمر سنة ونصف السنة ترقد حالياً في المستشفى بسبب إصابة في رأسها، مشيراً إلى أن الأطباء قالوا إن الفتاة قد تخرج من المستشفى في غضون 10 أيام أو 12 يوماً، وستكون جاهزة لرحلة سفرها إلى روسيا.

وأضاف أن السائحة كانت تشتري وعائلتها بعض الفواكه، عندما ركضت طفلتها نحو الطريق، لافتاً إلى أن الوالدة هرعت إلى طفلتها لدى رؤيتها لشاحنة تتجه نحوها،  وأكّد أن السائق لم يفرّ من مكان الحادث بل سلّم نفسه للشرطات المحلية.