EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

تجنبا للحوادث.. مستمعو MBC FM يقترحون إلباس الإبل السائبة ملابس عاكسة

الإبل السائبة

الإبل السائبة وحوادث الطرق

مستمعو إم بي سي إف إم يقدمون حلولا وأفكارا مبتكرة للقضاء على مشكلة الإبل السائبة، محملين وزارة النقل جزءا كبيرا من المسؤولية حول هذه الظاهرة..

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

تجنبا للحوادث.. مستمعو MBC FM يقترحون إلباس الإبل السائبة ملابس عاكسة

قدم عدد من مستمعي MBC FM حلولا مبتكرة وطريفة للقضاء على مشكلة الإبل السائبة التي يترتب عليها سقوط مئات الضحايا سنويا على الطرق السعودية الدولية والمحلية. وكانت حلقة يوم الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني 2012 من برنامج "السهرة بأولها" -يقدمه ياسر الشمراني وغادة العلي- تتحدث عن ظاهرة الإبل السائبة ومن المسؤول عنها وكيف يمكن الحد من هذه المشكلة للحد من الأخطار المترتبة عليها.

وتلقت حلقة البرنامج أفكار وحلولا مبتكرة من بينها إلباس الإبل ملابس عاكسة، خاصة في الفترات المسائية خاصة كتلك التي يرتديها مسؤولو الطرق في الفترات الليلية، حتى يستطيع قائد السيارة تفاديها.

بينما اقترح مستمع آخر ضرورة عمل أسوار على جانبي الطرق كما هو معمول به في بعض الطرق الدولية بالمملكة، حماية لأرواح قائدي السيارات والإبل على حد سواء.

من جانبه، اقترح الشمراني أن يتم رفع مستوى الطرق وعمل جسور على الطرق التي تشهد سير قطعان كبيرة من الإبل، وذلك حتى لا يصطدم قائدو السيارات بهذه الإبل التي قد تظهر أمامهم فجأة.

واتفق مستمعوا MBC FM على أن المسؤولية عن هذه الظاهرة تتوزع ما بين وزارة النقل بدرجة كبيرة، يليها أصحاب الإبل السائبة، ومن ثم قائدي السيارات الذين ينبغي عليهم الالتزام بالسرعات المحددة واتباع إجراءات السلامة والأمان أثناء القيادة.

يذكر أن الإدارة العامة للمرور كانت قد أصدرت إحصائية تتعلق بحوادث الجمال السائبة عام 1430هــ، أشارت خلالها إلى أن ما يقارب 400 شخص يتوفون سنويا بسبب حوادث الجمال، إضافة إلى إصابة آلاف بإصابات مختلفة لعل أخطرها الإعاقة الدائمة.