EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2013

بريطانيا تذيع الآذان طوال شهر رمضان المبارك

مصحف

أعلنت القناة الرابعة في التليفزيون البريطاني عن إذاعتها آذان الفجر طوال شهر رمضان المبارك، وذلك لإعطاء صوت للأقلية المسلمة التي واجهت ردود فعل غاضبة منذ مقتل جندي في أحد شوارع لندن.

أعلنت القناة الرابعة في التليفزيون البريطاني عن إذاعتها آذان الفجر طوال شهر رمضان المبارك، وذلك لإعطاء صوت للأقلية المسلمة التي واجهت ردود فعل غاضبة منذ مقتل جندي في أحد شوارع لندن.

وقال ياسر الشمراني في حلقة الأربعاء 3 يوليو/تموز 2013 من برنامجه حبايب أنه بذلك ستكون القناة الرابعة أول قناة رئيسية في بريطانيا تذيع الآذان في الثالثة من صباح كل يوم ابتداء من التاسع من الشهر الجاري وعلى مدى شهر رمضان.

وستقطع القناة الرابعة - وهي قناة عامة أنشئت لجذب اهتمام جمهور الأقليات- برامجها أربع مرات في أول يوم في رمضان لتذكير المشاهدين المسلمين بالآذان.

والبرامج المسيحية مادة مألوفة في الإذاعة وقنوات التلفزيون العامة البريطانية رغم أن جمهورها يتراجع.

وقال رالف لي - مدير البرامج الوقائعية في القناة الرابعة: إنه يتوقع أن القناة ستتعرض للانتقاد لتركيز الانتباه على ديانة للأقلية، لكنه أضاف أنه يأمل بإعطاء صوت لجمهور الأقلية المسلمة ممن يلتزمون بالقانون.

وقال في بيان له: "آذان الصلاة يدفع المسلمين إلى لحظات هدوء للعبادة لكن نأمل بأن يلفت أيضا انتباه المشاهدين الآخرين إلي ملاحظة هذا الحدث".

يذكر أن مسلمي بريطانيا تعرضوا لأعمال انتقامية منذ أن قتل رجلان الجندي البريطاني لي ريجبي (25 عاما) الذي شارك في حرب أفغانستان في وضح النهار خارج ثكنة وولويتش في لندن في مايو/ آيار الماضي.

ومنذ ذلك الحين وقعت سلسلة مظاهرات للتنديد بالإسلام وحدثت زيادة في الهجمات بدافع ما يعرف بظاهرة الخوف من الإسلام بما في ذلك حريق يشتبه بأنه متعمد في مركز إسلامي في لندن.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد وصف الهجوم على ريجبي بأنه "خيانة للإسلام وللمجتمعات المسلمة التي تعطي الكثير لبلدنا."

من جانبهم، أشاد مجلس مسلمي بريطانيا - الذي يمثل حوالي ثلاثة ملايين مسلم- بالخطوة التي أعلنتها القناة الرابعة قائلا: "هذا شهر فريد لدى المسلمين وتقديره على قناة رئيسية ليس فقط شيئا رمزيا يعبر عن الانتماء والتضامن لكن نأمل بأن يساعد في رسم صورة أكثر واقعية للإسلام والمسلمين".