EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2012

المهنة شرطي ومنسق أغاني!

شرطة

شرطي ومنسق أغاني

"اعمل ما تُحب حتى تُحب ما تعمل" مقولة يضعها الكثيرين أمامهم عند البحث عن عمل والتفكير في مستقبلهم المهنيّ، لكن في كثير من الأحيان تجبر الظروف الشخص أن يعمل بمهنة لا يحبها من أجل الحصول على المال اللازم للحياة؛ لكن مهنته وهوايته التي تبقى كامنة داخله مُلحة.

  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2012

المهنة شرطي ومنسق أغاني!

"اعمل ما تُحب حتى تُحب ما تعمل" مقولة يضعها الكثيرين أمامهم عند البحث عن عمل والتفكير في مستقبلهم المهنيّ، لكن في كثير من الأحيان تجبر الظروف الشخص أن يعمل بمهنة لا يحبها من أجل الحصول على المال اللازم للحياة؛ لكن مهنته وهوايته التي تبقى كامنة داخله مُلحة.

برنامج "السهرة" في حلقة اليوم 24 نوفمبر / تشرين الثاني، طرح هذه الإشكالية من خلال ما حدث مع "ماركو كاتا" مساعد رئيس الشرطة الإيطالية الذي قرر إضافة بعض المتعة إلى حياته، فكان يطلب الكثير من الإجازات المرضية ليبتعد عن حياة الجريمة، ويعمل فيما كان يهوى قديما، كمنسق أغاني ومعلّق إذاعي.

لكن كاتا المعروف بـ"الدي جي ماكس" قد يدفع ثمن تمضيته بعض الوقت الممتع وابتعاده عن حياة الجريمة، ويواجه تهم التزوير بسبب فعلته.

غير أن "كاتا" يحاول الإفلات من العقاب برفضه التهم الموجهة إليه، مؤكداً أن التقارير الطبية التي قدمها إلى قسم الشرطة، للحصول على أجازات، كانت أصلية.