EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

الملايين في بنجلاديش يدعون للسلام في أكبر تجمع للمسلمين بعد الحج

صلاة

دعا ملايين المصلين في بنجلاديش بأن يسود العالم السلام والرخاء والوحدة، وشارك في الصلاة نحو 3 ملايين شخص فيما يعد أكبر تجمع للمسلمين في العالم بعد الحج، وأم الصلاة الإمام الهندي مولانا جبير الحسن في ختام اجتماع "بيشاو" الذي استمر ثلاثة أيام، وذلك على ضفاف نهر توراج بمدينة تونجي شمال دكا.

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

الملايين في بنجلاديش يدعون للسلام في أكبر تجمع للمسلمين بعد الحج

دعا ملايين المصلين، الذي شاركوا في ثاني أكبر تجمع للمسلمين على مستوى العالم بعد تجمع الحج، يوم الأحد 13 يناير/كانون الثاني 2013 في بنجلاديش بأن يسود العالم السلام والرخاء والوحدة.

وأم الصلاة الإمام الهندي مولانا جبير الحسن في ختام اجتماع "بيشاو" الذي استمر ثلاثة أيام، وذلك على ضفاف نهر توراج بمدينة تونجي (30 كلم شمال العاصمة دكا) .

ووفقا لتقديرات المنظمين، فقد شارك أكثر من ثلاثة ملايين مسلم - وسط الطقس البارد - في الصلاة التي بثتها القنوات التليفزيونية الرئيسية في بنجلاديش مباشرة في جميع أنحاء البلاد.

وتوفي تسعة مسلمين، أحدهم من الهند، إثر إصابتهم بإعياء خلال التجمع، وأغلقت العديد من المدارس والمتاجر أبوابها بسبب الأزمة المرورية في الطرق المؤدية إلى دكا.

ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الثانية من التجمع في 18 يناير/كانون الثاني 2013 لإتاحة الفرصة لمزيد من المسلمين للصلاة والدعاء.

وتنظم "جماعة التبليغ الدولية" هذا الحدث كل عام منذ ستينيات القرن الماضي حيث يؤدي المشاركون الصلوات ويلقي علماء المسلمين الدروس الدينية.