EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2011

المعيقل لـ"الثانية مع داود": مَنْ يهاجمون "حافز" يجهلون خدماته

إبراهيم بن فهد المعيقل

إبراهيم بن فهد المعيقل

نظام حافز يهدف إلى دعم ومساندة العاطلين الذين يبحثون بجدية عن عمل، ويقدم إليهم الدعم المادي لمدة عام كامل حتى يتسنى لهم إيجاد فرصة عمل ملائمة...

أكد إبراهيم بن فهد المعيقل، مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية، أن كثيرين من الكتاب والمنتقدين لنظام "حافز" ومن يتحدثون عن النظام بطريقة سلبية يجهلون تفاصيل وخدمات البرنامج، ولا يعرفون الكيفية التي تم بها تصميمه ووضع الاشتراطات الخاصة به.

 ورفض المعيقل في حلقة الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول 2011م من برنامج الثانية مع داود -يقدمه الإعلامي داود الشريان- اتهام وزارة العمل والصندوق بمخالفة الضوابط التي وردت في الأمر الملكي الخاص بهذا النظام، مشيرًا إلى أن الأمر الملكي كان واضحًا، ووجه وزارة العمل أن تضع ضوابط ويتم رفعها إلى المجلس الاقتصادي الأعلى ليتم دراستها، ثم رفعها للنظام السامي لإقرارها.

 وأضاف أن هذه الضوابط لم تأت من فراغ، فقد جاءت بعد دراسة مسحية لجميع دول العالم وتم خلالها مراعاة كثير من الأبعاد الإنسانية، بحيث يمكن لمن يفقد وظيفته خلال عام الاستفادة، وأن يعود إلى النظام مرة أخرى، كما أن مستحقي الضمان الاجتماعي ندفع لهم الفرق حتى يصل إلى 2000 ريال.

 وبالنسبة لتحديد سن المستفيدين من نظام حافز، أوضح أن اشتراط المستفيدين أن يكون سنهم ما بين 20 إلى 35 سنة، وذلك حرصًا من الصندوق على عدم تشجيع طلاب الثانوية على التسرب من التعليم، لافتًا إلى أن نظام حافز مسؤول عن تدريب وتأهيل المواطنين والمواطنات الباحثين عن عمل في القطاع الخاص، ونحن ندعم الباحثين بجدية عن العمل فالفرق في صرف الإعانة وليس في البحث عن الوظيفة.

 وأشار المعيقل إلى أن هناك أكثر من 600 ألف مواطن سيصرفون مبالغ الإعانة الشهر المقبل، مؤكدًا أن أرقام المستفيدين من النظام تتغير بشكل مستمر، بالنظر إلى أن التسجيل في البرنامج يتم بشكل مستمر ومتواصل، لافتًا إلى أن عدد الذين قاموا بدخول موقع حافز وبدؤوا التسجيل وإكمال استمارة التسجيل تجاوز الميلوني شخص، وتحديدًا وصل عددهم إلى 2 مليون و67 ألف شخص، حتى هذه اللحظة، والذين أكملوا بياناتهم فعلاً نحو مليون و200 ألف شخص عند إجراء الاختبار الأول بعد إصدار الضوابط من مجلس الوزراء.

 وأشارت النتائج الأولية إلى وجود حوالي 700 ألف شخص من الذين تنطبق عليهم الضوابط، وأنه تم مطالبة هؤلاء الأشخاص إلى المسارعة بتسجيل بياناتهم النهائية وعلى رأسها إقرار الدخل الثابت، إلا أنه لم يستجب حتى الآن سوى 600 ألف مواطن ومواطنة.

 وأضاف أن من تنطبق عليه شروط نظام حافز يحصل على الإعانة لمدة عام، وأنه بعد انقضاء هذه الفترة فكل ما يفقده المستفيد هو الـ2000 ريال فقط، بينما يبقى ملفه موجودًا في الصندوق ويتم الاستمرار في تدريبه وتأهيله حتى يجد وظيفة مناسبة ومساعدته على الالتحاق بأي نشاط يؤهله، لافتًا إلى أن نظام حافز عبارة عن حزمة كبيرة من الخدمات أولها إعانة بـ2000 ريال، ومن ثم التدريب والتأهيل.