EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

اللغة الصينية تحمي مطعما من السرقة في ولاية فلوريدا

لص

"من عرف لغة قوم أمن شرهم" يبدو أن هذه المقولة لها حقيقة على أرض الواقع، خاصة في واقعة مجموعة من اللصوص الأمريكيين الذين تسبب جهلهم باللغة الصينية في إفشال تجربتهم في سرقة أحد المطاعم الصينية، وكان 3 لصوص أمريكيين قد فشلوا في سرقة مطعم صيني بولاية فلوريدا الأمريكية بسبب جهلهم باللغة الصينية.

"من عرف لغة قوم أمن شرهم" يبدو أن هذه المقولة لها حقيقة على أرض الواقع، خاصة في واقعة مجموعة من اللصوص الأمريكيين الذين تسبب جهلهم باللغة الصينية في إفشال تجربتهم في سرقة أحد المطاعم الصينية.

وقالت يوم الأحد 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 من برنامج السهرة بأولها - قدمها محمد البراهيم - أن 3 لصوص أمريكيين فشلوا في سرقة مطعم صيني بمدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية بسبب جهلهم باللغة الصينية.

وكان اللصوص وفقًا لصحيفة "أورلاندو سنتنل" قد اقتحموا المطعم وهم مسلحون ويرتدون أقنعة وطلبوا من العمال وجميعهم صينيين تقديم الأموال التي في خزينة المطعم، ولكن العمال لم يفهموا طلبهم نظرًا لأنهم لا يتكملون إلا بلغتهم المحلية الصينية.

وتحت وطأة الشعور باليأس الذي انتاب اللصوص قام أحدهم بتصويب مسدسه على رأس أحد العمال وأجبره على الانبطاح أرضًا، وتوجه آخر باتجاه الخزينة محاولًا كسرها بالضرب عليها بعقب سلاحه الناري الذي انطلقت منه رصاصة فجأة مما جعل اللصوص يسارعون بالهرب قبل أن تتعقبهم الشرطة بالاستعانة بكلب بوليسي واعتقالهم والتحقيق معهم.